• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

يرحب بالابتعاد إذا كان في مصلحة «الأبيض»

مهدي علي: لم أفكر في الرحيل بعد مباراة السعودية لأن الجندي لا يهرب من المعركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 نوفمبر 2016

سامي عبدالعظيم (العين)

خرج المهندس مهدي علي المدير الفني لمنتخبنا الوطني عن صمته في توقيت صعب، قبل المواجهة المهمة والمرتقبة مع العراق يوم 15 نوفمبر الجاري، بالجولة الخامسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى «مونديال روسيا 2018» ويتحدث عن المسكوت عنه، بعدما فضل الصمت، عقب الخسارة غير المتوقعة أمام السعودية بثلاثية في الجولة الماضية، لدرجة دفعت الوسط الرياضي إلى المطالبة بإقالة «العراب» الذي قاد «الأبيض» إلى إنجازات عدة، على المستويين الخليجي والقاري، وقبل ذلك المنتخب الأولمبي لبلوغ «أولمبياد لندن 2012».

وإذا كان في الصمت «كلام»، فإن مهدي علي طرق كل النقاط الساخنة، وكشف عن حقائق مثيرة، وتحدث حول مستقبله مع «الأبيض»، واستدعاء بعض اللاعبين، كما تطرق إلى الجدل الدائر بسبب عدم ضمه بعض العناصر، طبقاً لرؤية الشارع الرياضي، وما يمكن أن يحقق الإضافة للمنتخب.

انتقد مهدي علي رفض الاتحاد العراقي تأجيل مباراة «الأبيض» و«أسود الرافدين»، في الجولة الخامسة من التصفيات الآسيوية، لمساعدة لاعبي العين على خوض ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا، في ظروف أفضل تجنبهم مشقة السفر إلى كوريا الجنوبية.

وخاطب مهدي علي الجماهير الإماراتية برسالة معبرة تحثهم على مساندة المنتخب في المرحلة القادمة لدعم المشروع الوطني والدفاع عن الحلم الكبير في الوصول إلى نهائيات «روسيا 2018»، كما دعا إلى التكاتف، والوقوف صفاً واحداً في المرحلة القادمة، لمواجهة التحدي الذي ينتظر منتخبنا الوطني، وغيرها من الأمور المهمة التي ترتبط بمشوار التأهل إلى النهائيات.

استهل مهدي علي حديثه أمس الأول في فندق «هيلتون العين» في لقاء صحفي، بالإشارة إلى أنه لا يعتبر نفسه في وظيفة لتدريب المنتخب، بل أحد جنود خدمة الوطن، وأي قرار يتم اتخاذه من المسؤولين عن المنتخب، فإنه يرحب به، وكان الحل الأسهل بالنسبة له بعد نهاية مباراة السعودية، الاعتذار عن عدم الاستمرار مع «الأبيض»، ولكن هذا مثل هروب الجندي من المعركة، وأكد :لا أستطيع ترك المنتخب، ويجب أن أتحمل المسؤولية، وإذا كان رحيلي إيجابياً لمحصلة «الأبيض»، فإنني أول من يرحب بهذا القرار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا