• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«دورينا» بـ «ميزان السن» بعد 6 جولات

الوحدة الأكثر شباباً.. وحتا في «خريف العمر»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 نوفمبر 2016

مصطفى الديب (أبوظبي)

بعد توقف قطار دوري الخليج العربي، عقب الجولة السادسة، حرصت «الاتحاد» على التوقف قليلاً أمام أعمار لاعبي أندية البطولة، لتضعهم جميعاً في «ميزان السن» أمام جدول ترتيب البطولة. وكشفت الأرقام عن أن الوحدة هو الأكثر شباباً بين الفرق، بمتوسط أعمار 23.84 عام، ليكون في «عز شبابه»، مقارنة بالآخرين، ولم يشفع ذلك لأن يكون «أصحاب السعادة» في الطليعة، لأن «العنابي» يحتاج إلى الخبرة في بعض المواقف، ويحتل حالياً المركز السادس بـ 11 نقطة.

وجاء اتحاد كلباء في المركز الثاني بمتوسط 24.3 عام، وذهبت حداثة سن «النمور» بالفريق إلى المركز 11، وله 3 نقاط فقط، أما المركز الثالث فمن نصيب بني ياس بمتوسط 24.73 عام، وحاله حال أصحاب الأعمار الصغيرة، ولكنه أكثر سوءاً، حيث لم تشفع له شبابه، وقبع في قاع الترتيب بـ «نقطة يتيمة»، ولم يختلف «العميد» النصراوي كثيراً عن «السماوي»، حيث احتل المركز الرابع لأصغر متوسط أعمار، ولم يستطع جمع أكثر من 6 نقاط من أصل 18 نقطة ممكنة، احتل بها المركز الثامن في ترتيب البطولة، ويبلغ متوسط عمر «الأزرق» 24.8 عام، وتكرر المشهد مع الشارقة صاحب المركز الخامس في ترتيب الفرق الأصغر سنا بمتوسط 25.07 عام، حيث لم يقدم «الملك» أي مردود جيد، واحتل المركز العاشر برصيد 6 نقاط فقط.

وتبدأ الخلطة الجيدة في الجميع بين الشباب والخبرة تؤتي ثمارها مع أهل القمة، حيث جاء الشباب سادساً بمتوسط 25.42 عام، وظل «الجوارح» على صدارة البطولة من الجولة الثالثة حتى الرابعة، ولكنه تراجع إلى المركز الخامس بفارق نقطتين فقط عن الصدارة، وفي وسط الترتيب جاء الوصل بمتوسط 25.57 عام، وهو مركز جمع فيه بين الخبرة الشباب، استطاع من خلال ذلك حصد الصدارة ب 15 نقطة، جمعها من الفوز في 5 مباريات والخسارة مرة واحدة، ونجح الجهاز الفني لـ «الفهود»، بالتعاون مع الإدارة في التأكيد مجدداً على أن الشباب الممزوج بالخبرة، هو سر النجاح دائماً حتى نهاية الجولة السادسة.

وأثبت الجزيرة نجاح النظرية نفسها، لأنه احتل المركز الثامن الفرق الأصغر سناً بمتوسط أعمار 25.61 عام، ونجح «فخر أبوظبي» في الزحف نحو القمة بهدوء وخبرة مدربه بمعاونة لاعبيه الشباب والخبرة، وحصد الجزيرة 14 نقطة من 18 نقطة، ويبقى هو الفريق الوحيد الذي لم يخسر في الدوري وكأس الخليج العربي حتى الآن.

واحتل الإمارات المركز التاسع بمتوسط 26.11 عام، ولم يستطع استغلال عناصر الخبرة في صفوفه، وجاء في المركز قبل الأخير في ترتيب الدوري برصيد نقطتين فقط، جمعهما من تعادلين، من دون تحقيق أي فوز، واحتل «الزعيم» العيناوي المركز العاشر بمتوسط أعمار 26.15 عام، ونجح الجهاز الفني ل «البنفسج» في الجمع بين الخبرة والشباب، وحصد الفريق 13 نقطة، من دون تلقي أي خسارة، واحتل بها المركز الرابع مع مباراة مؤجلة له، والظفرة بمتوسط أعمار 26.23 عام، لكن إمكانيات لاعبي «فارس الغربية» لم تمكنه من الوجود أكثر من المركز التاسع برصيد 6 نقاط.

ورغم أن الأهلي جاء في المركز الثاني عشر في ترتيب أصغر الفرق في دورينا، إلا أن خبرته في البطولة جعلته لا يفقد إلا نقطتين فقط مثل العين، ليحتل «الفرسان» المركز الثالث مع مباراة مؤجلة له أيضاً، وفي المركز قبل الأخير جاء دبا الفجيرة بمتوسط 27 عام وهو الأمر الذي جعله في ذيل الترتيب أيضاً برصيد 3 نقاط، وأخيراً جاء حتا في «خريف العمر» بمتوسط 28.19 عام، لكنه خالف التوقعات وحصد 10 نقاط من 6 مباريات احتل بها المركز السابع، ليبقى هو من كسر القاعدة، لأنه أكبر الأندية سناً.

و‫أكد محمد العامري عضو مجلس إدارة نادي الوصل والمدير التنفيذي، أن المزج بين عناصر الخبرة والشباب أمر مهم للغاية لكل الفرق الراغبة في المنافسة على مستوى المسابقات المحلية، مثل «الفهود» أو غيره من الأندية، لافتاً إلى أن معدل الأعمار الحالي لـ «الأصفر» يعد مناسباً للغاية، ويساعد على تحقيق طموحات الفريق، وأضاف: تركيز إدارة النادي خلال الانتقالات يكون دائماً على العناصر التي يكون بإمكانها تقديم مستوى جيد على المدى الطويل من الفئة الشابة، بما يخدم استراتيجية النادي، وهو ما انتهجته الإدارة في التعاقدات مع اللاعبين، دون إغفال لعناصر الخبرة.‬

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا