• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ترحيب أميركي ــ أوروبي ــ روسي بمفاوضات جنيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 يونيو 2015

عواصم (وكالات)

رحبت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا أمس بالإعلان عن عقد محادثات بين الأطراف اليمنية المتنازعة في 14 يونيو في جنيف بقيادة الأمم المتحدة. وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي في بيان صحفي دعم بلاده لدعوة مجلس الأمن جميع الأطراف لحضور المحادثات بحسن نية وبدون شروط مسبقة، داعيا إلى أن تصب المحادثات إلى جانب مبادرات دول مجلس التعاون الخليجي ونتائج الحوار اليمني وقرارات مجلس الأمن المعنية للوصول إلى حل سياسي للأزمة اليمنية، ومطالبا أن يكون التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وسحب القوات العسكرية من المدن اليمنية أولوية للمشاركين في المحادثات.

ودان كيربي من جهة ثانية الهجوم الصاروخي التي تعرضت له السعودية في 6 يونيو، إضافة إلى الهجمات الأخرى التي تعرضت لها الأراضي السعودية من قبل ميليشيا الحوثي، وأكد على حق السعودية في الدفاع عن أراضيها وحدودها وشعبها وأهمية التزام جميع الأطراف بالقوانين الدولية لحقوق الإنسان وأخذ كافة الاحتياطات للتقليل من إصابة المدنيين.

وأعلن الاتحاد الأوروبي أيضا دعمه الكامل لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة في اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الهادفة إلى استئناف مفاوضات سياسية شاملة، وفقًا لمبادرة مجلس التعاون الخليجي، ونتائج مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، لاسيما قرار مجلس الأمن 2216 الذي يؤكد شرعية الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ودعم جهود عملية الانتقال السياسية.

وقال بيان صادر عن خدمة العمل الخارجي الأوروبي في بروكسل «إن الأمم المتحدة أعلنت عن اتفاق الأطراف اليمنية الرئيسية لحضور المشاورات المزمع إجراؤها في جنيف يوم 14 يونيو»،

وأضاف أن هذه الخطوة الإيجابية من شأنها بلورة تسوية سياسية شاملة ضمن الجهود الدولية الرامية إلى التوصل إلى حل مستدام للأزمة الراهنة في اليمن وبعد المؤتمر الذي عقد في الرياض في مايو الماضي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا