• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«غناضة» يختتم موسم 43 قدماً السبت

139 نقطة تضع «غازي» على قمة المحامل الشراعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 نوفمبر 2016

مصطفى الديب (أبوظبي)

تختتم منافسات موسم سباقات المحامل الشراعية فئة 43 قدماً التي ينظمها نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، السبت المقبل، بإقامة سباق غناضة الذي يدخل كجولة ثالثة لهذه الفئة. وكانت الجولة الثانية من المنافسات أقيمت الأحد الماضي تحت اسم «البزم»، الذي توج به «الشقي» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، ويعتلي «غازي» قمة الترتيب العام لفئة 43 قدماً بمجموع 139 نقطة، ويحصل بطل كل جولة على 70 نقطة، فيما ينال الوصيف 69 نقطة، وصاحب المركز الثالث 68 نقطة.

ويحتل «زلزال» المركز الثاني في الترتيب العام برصيد 133 نقطة، وفي المركز الثالث يأتي «براق» بـ 131 نقطة، ورابعاً «الشقي» برصيد 129 نقطة، وفي المركز الخامس يحل «الوصف» بـ 125 نقطة، وسادساًيأتي «التبر» 120 نقطة، أما المركز السابع في الترتيب العام، فيحتله «البارز» بالرصيد نفسه من النقاط، يعقبه ثامناً «داحس» برصيد 119 نقطة، وتاسعاً «السرب» بمجموع 114 نقطة، وعاشراً «مزاحم» بـ 108 نقاط.

وتحدد نتائج سباق غناضة المقبل بطل الموسم بشكل عام، الأمر الذي يعني أن الإثارة ستكون حاضرة، لا سيما أن فارق النقاط ليس كبيراً، خصوصاً في المقدمة، ومن المنتظر أن يغلق باب التسجيل للسباق مساء الغد، ومن المتوقع أن يصل عدد البحارة المشاركين إلى 1200 بحار حاله كحال أول جولتين من منافسات هذه الفئة.

وعقد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت مجموعة من الاجتماعات التحضيرية لختام موسم فئة 43 قدماً، وذلك للتجهيز لها بشكل جيد، وأكد النادي جاهزيته التامة لإقامة السباق بشكل جيد مع الشركاء الاستراتيجيين.

من جهته، أكد أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، أن الإثارة ستكون حاضرة في الجولة الختامية لفئة 43 قدماً من أجل المنافسة على لقب الموسم، وتابع «النادي نجح في الهدف المنشود بجعل التراث البحري في قمة روعته، سواء من خلال التنظيم الجيد أو بجعل الإثارة عنواناً لسباقاته». وشدد على أن النادي أعد العدة لكي يخرج موسم هذه الفئة بشكل جيد، خصوصاً أن الجميع لم يقصر، على رأسهم البحارة الذين أقبلوا على المشاركة بشكل أكثر من رائع، وأضاف: «بكل تأكيد أن مشاركة ما يقارب 2500 بحار في الجولتين الأولى والثانية، تؤكد الشعبية الكبيرة التي حققتها السباقات التي تقام تحت مظلة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت».

وطالب الجميع بالالتزام باللوائح والقوانين المنظمة للسباق، مشيراً إلى أن ذلك يتيح مبدأ تكافؤ الفرص والمنافسة الشريفة بين الجميع، وتحدث عن الجوائز المالية، مؤكداً أن النادي عمد إلى تخصيص مبالغ مالية من أجل تحفيز الجميع على المشاركة والتفاعل مع تراث الآباء والأجداد. وتمنى أن يكون التوفيق حليف المشاركين في هذا المحفل التراثي الكبير، موجهاً الشكر إلى جميع العاملين بالنادي على المجهود الكبير الذي يتم بذله من أجل خروج الصورة بشكل يليق باسم النادي ومكانته، وأيضاً تليق بكون الأحداث مرتبطة بتراث الوطن الغالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا