• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تفجير انتحاري يهز الضاحية الجنوبية في بيروت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

ا ف ب

ادى التفجير الانتحاري بسيارة مفخخة، فجر اليوم الثلاثاء، عند مدخل الضاحية الجنوبية لبيروت الى مقتل عنصر امن لبناني اشتبه بالانتحاري وحاول منعه من تنفيذ العملية، بحسب ما افاد مصدر امني لبناني.

ووقع التفجير عند مدخل منطقة الشياح بين مستديرتي الطيونة وشاتيلا، قرب حاجز للجيش، وومقهى مكتظ بشبان يتابعون مباراة في كأس العالم لكرة القدم.

واعلن الجيش اللبناني في بيان اليوم أنه "عند الساعة 23.40 من ليل أمس (2140 تغ)، أقدم أحد الانتحاريين وهو يقود سيارة نوع مرسيدس 300 لون أبيض (...) على تفجير نفسه بالقرب من حاجز تابع للجيش في مستديرة الطيونة، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين بجروح مختلفة وفقدان مفتش من المديرية العامة للأمن العام".

وقال المصدر الامني "عمليا استشهد المفتش الثاني في الامن العام عبد الكريم حدرج في التفجير"، الا ان الاعلان رسميا عن وفاته "ينتظر انجاز فحوص الحمض النووي لاننا لم نعثر على جثة كاملة له، بل أشلاء".

وكانت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية افادت اثر التفجير عن اصابة 12 شخصا بجروح، دون سقوط قتلى.

الا ان الانباء عن احتمال مقتل حدرج بدأت بالتواتر فجرا بعد تصريحات ادلى بها زميله في الامن العام علي جابر الذي اصيب بسبب الانفجار، قائلا انه كان برفقته لحظة وقوعه. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا