• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تشترط على زوجها المساهمة في بناء مسجد للصلح بينهما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

د ب أ

اشترطت زوجة سعودية على زوجها في المدينة المنورة (غرب) المساهمة في بناء مسجد للصلح والرجوع إليه.وكانت الزوجة قد رفضت جميع الهدايا والمبالغ المادية المقدمة من زوجها نظير قبولها الصلح والعودة مرة أخرى إلى المنزل.

ونقلت صحيفة "المدينة" اليوم الثلاثاء عن الزوجة قولها :"لا أرغب في المال أو خلافه ولكن أرجو منك فقط أن تقدم جزءا من المال كمساهمة لبناء مسجد في أي حي من أحياء المدينة المنورة".

وحسب الصحيفة، وأمام ذلك وافق الزوج الذي لم يخفِ دهشته على طلب الزوجة ثم سألها بعد ذلك عن سبب اختيارها لهذا الشرط بالرغم من استعداده تقديم أي مبالغ مالية أو غيرها من الهدايا أو أي شرط آخر تقوم بطلبه، وهنا عادت الزوجة مخاطبة زوجها :"أرغب بأن نبدأ حياتنا من جديد بعمل صالح يكون فيه خير لنا ولأبنائنا في المستقبل".

وكانت الزوجة قد تقدمت بدعوى طلبت فيها الطلاق من زوجها الذي أمضت معه نحو ثمانية أعوام، وذلك بعد تزايد الخلافات الشخصية بينهما في الفترة الأخيرة، الأمر الذي دفع القاضي إلى إحالة القضية إلى لجنة الصلح في المدينة المنورة لإنهاء الخلاف بينهما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا