• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أفكار رياضية

ملحمة جزائرية.. ومزاعم هولندية!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

عز الدين الكلاوي

حقق منتخب الجزائر العربي ثقتي فيه وتوقعاتي له ورفع رأس العرب جميعا بفوزه الكبير والقياسي عربياً وأفريقياً 4 - 2 على كوريا الجنوبية في الجولة الثانية من المجموعة الثامنة، وأثنيت على محاربي الصحراء بعد مباراتهم الأولى وقلت إنهم جعلوا المنتخب البلجيكي يعاني، وتقدموا عليه نصف وقت المباراة، وأجبروه على التعادل 35 دقيقة أخرى، كما قلت بشكل عام يستحق المنتخب الجزائري الشكر على تكتيكه الدفاعي المنظم «الشيك» الذي أنهك البلجيك، وأظهر قلة قدرته على حل مشاكل الدفاع المنافس بسرعة ومرونة، وفي ظل ذلك كان يمكن للمنتخب الجزائري أن يلجأ لسلاح الهجمات المرتدة السريعة والتي كان يمكن من خلالها أن يعزز هدف السبق، وأعتقد أنه وضح لمحاربي الصحراء ومدربهم أن طريق دور الـ 16 ليس بعيداً عنهم.

وأمام كوريا قدم الجزائريون ملحمة عربية، وأثبتوا ثقتي وحسن ظني بهم، فصالوا وجالوا ولعبوا بمنهج هجومي حماسي وسجلوا النتيجة الكبيرة التي تشرف بلادهم ووطنهم العربي، لأن هذا الفوز هو الأول لهم منذ 32 عاماً، حيث كان آخر فوز للجزائر في المونديال يوم 24 يونيو 1982 على تشيلي 3 - 2 في مونديال إسبانيا، وهذا الفوز هو الأول أيضاً لأي منتخب عربي في كأس العالم منذ 16 عاماً، حيث كان فوز المغرب على أسكتلندا 3 - صفر يوم 11 يونيو 1998 هو آخر فوز للعرب، ويستطيع المنتخب الجزائري أن يحقق ثقتي وثقة كل الخبراء والمتابعين الذين أصبحوا يشاركونني هذا الرأي، بإمكانية تأهله إلى دور الـ 16 بفوزه أو تعادله مع روسيا في مباراتهما الأخيرة في المجموعة، ولذلك سيناريو آخر سنحكي عنه قبل هذه المباراة.

وبعيداً عن تجدد الأمل العربي للجزائر، انطلقت أمس الجولة الثالثة والأخيرة والحاسمة من مباريات المجموعات، والتي ستقام في التوقيت نفسه تجنباً للتلاعب في النتائج وفي ظل رقابة أمنية وفنية مكثفة، ورغم مزاعم «الفيفا» بالحرص على النزاهة والشفافية، فقد تعمد في جدول المباريات إقامة مباراتي المجموعة الثانية قبل مباراتي المجموعة الأولى «مجموعة البرازيل» بأربع ساعات، وهو الأمر الذي اشتكى منه لويس فان جال مدرب هولندا، الذي ألمح إلى أن «الفيفا» يعطي بذلك الفرصة للبرازيل، لاختيار منافسها من المجموعة الثانية والتحكم في نتيجة مباراته مع الكاميرون لتحقيق ذلك، وهو ما نفاه سكولاري مدرب البرازيل، منتقداً تصريح فان جال ووصفه بالغباء وسوء النية. وربما يكون ذلك موضوع الجدل والإثارة في الأيام القادمة، خاصة إذا أسفر الموقف عن لقاء البرازيل مع هولندا في دور الـ 16.

الغريب أن «الفيفا» أعلن منذ أيام عن مضاعفة مراقبته للمباريات في الجولة الحاسمة بهدف تأكيد الشفافية والنزاهة وضمان عدم التلاعب، ليس فقط لتحقيق تكافؤ المنافسة، وإنما أيضاً للتصدي لتدخلات مافيا المراهنات، التي تتدخل بالرشاوي والإغراءات لتحقيق نتائج معينة لمباريات معينة تحقق من خلالها مكاسب خرافية في مكاتب المراهنات.

ezzkallawy@hotmail.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا