• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

السجن 12 عاما لفتى فلسطيني ادين بطعن اسرائيليين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 نوفمبر 2016

أ ف ب

 

حكمت محكمة إسرائيلية الاثنين بالسجن 12 عامًا وبغرامة على الفتى الفلسطيني ابن الرابعة عشرة احمد مناصرة الذي ادين بشن هجوم بالسكين على إسرائيليين مع ابن عمه الذي قتل قبل سنة في حكم اعتبرته محاميته «جائرًا».

وحكمت المحكمة كذلك على فتى في الخامسة عشرة وآخر في السادسة عشرة بالسجن 11عاما لمحاولة الهجوم على إسرائيليين بحسب محاميهم.

كان الهجوم الذي نفذه مناصرة وابن عمه في 12 أكتوبر 2015 من الهجمات الملفتة التي نفذها فلسطينيون غالبيتهم من الشباب الذين استخدموا سكاكين ضد إسرائيليين في القدس والضفة الغربية المحتلة وفي إسرائيل. وبرزت قضيته بشكل خاص لصغر سنه ونشر أشرطة فيديو عن تعرضه للضرب وللضغوط تحت التحقيق.

كان احمد مناصرة في الثالثة عشرة وابن عمه حسن في الخامسة عشرة عندما طعنا شابين يهوديين في مستوطنة بسغات زئيف في القدس الشرقية المحتلة. وقتل حسن عندما صدمته سيارة عمدًا أثناء هربه.

وفرضت محكمة القدس على احمد مناصرة دفع تعويض بقيمة مئة الف شيكل (26 ألف دولار) لطفل إسرائيلي اصيب بجروح طفيفة و80 ألف شيكل (21 الف دولار) لشاب اخر من اليهود المتشددين، وفق محاميته ليئا تسيميل.

ونددت الرئاسة الفلسطينية بالحكم وقالت في بيان انه «مخالف لكل المواثيق والأعراف الدولية الداعية لحماية حقوق الأطفال».

 

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا