• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تلقى عرضاً من الوصل وأجل القرار إلى ما بعد «أولمبياد 2016»

جالو: أتمنى تكرار تجربة مهدي مع «السيليساو»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

كشف أليكسندر جالو مدرب منتخب الشباب البرازيلي، والمشرف على مشروع التطوير الفني لمنتخبات المراحل السنية بالاتحاد البرازيلي لكرة القدم، عن تلقيه عرضاً رسمياً من الوصل، قبل أكثر من شهر، ولكنه اعتذر لارتباطه مع المنتخب البرازيلي للشباب الذي سوف يتحول، ليكون المنتخب الأولمبي مع استضافة البرازيل لأولمبياد 2016، وتولى جالو مهمة تكوين منتخب برازيلي للناشئين ضم مجموعة من المواهب المتميزة، أبرزها موسكيتو وابنر والفيس وشارك بهم في مونديال «الإمارات 2013» الذي استضافته الدولة في نوفمبر الماضي، وتم تصعيد جالو مع المنتخب نفسه الذي أصبح منتخب الشباب الآن، ويقوم المدرب بإعداده لقيادته في أولمبياد البرازيل 2016.

وعن تشابه ظروف مشواره مع «السيليساو الصغير» بالمشوار نفسه لمهدي علي مدرب منتخبنا الوطني الذي تولى المسؤولية بداية من منتخب الناشئين، قبل أن يصعد باللاعبين أنفسهم إلى مرحلة الشباب، ثم الأولمبي ومنه المنتخب الوطني الأول، قال «أتابع الكرة الإماراتية، منذ تجربتي مع العين التي لن أنساها، فقد ارتبطت كثيراً بالعين وأبوظبي ودبي».

تجربة مهدي

وأضاف «أتمنى أن أكرر تجربة مهدي مع الإمارات، هنا في البرازيل، وأن تكون محطة قيادة «السيليساو»، هي التالية لمشواري مع منتخبات المراحل حتى الأولمبي عقب أولمبياد 2016، ستكون فرصة طيبة للغاية، رغم صعوبتها بطبيعة الحال».

وأوضح جالو أن كل هدفه، وما يعمل من أجله الآن، هو النجاح في مهمة تكوين المنتخب الأولمبي الذي حرص اتحاد الكرة البرازيلي على إعداده قبل 3 سنوات ماضية، ليضمن وفرة الانسجام والتفاهم بين عناصره، بهدف تحقيق أهم إنجاز غائب عن الخزائن البرازيلية، وهو ذهبية الأولمبياد في كرة القدم، وقال «نحن سوف ننظم الأولمبياد، الهدف سيكون ضرورة استغلال الأرض والجمهور للفوز بلقب لم يسبق لأي منتخب برازيلي الفوز به، إنه تحد ليس بالسهل، ولكننا عازمون على النجاح فيه».

واستبعد جالو أن يوافق الاتحاد البرازيلي على قرار سكولاري باعتزال التدريب عقب مهمته الحالية مع «راقصي السامبا»، وقال «رئيس الاتحاد البرازيلي ماريا مارين، لن يسمح برحيل سكولاري، خصوصاً إذا ما نجح المنتخب في تحقيق لقب المونديال». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا