• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الخضر» أول منتخب عربي وأفريقي يسجل 4 أهداف في مباراة واحدة

بوقرة: الجزائر حققت الفوز الذي تبحث عنه منذ 32 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

فجر «محاربو صحراء» طاقاتهم وحققوا أكبر فوز في تاريخ مشاركاتهم في كأس العالم لكرة القدم عندما سحقوا كوريا الجنوبية 4-2 وعززوا حلم تأهلهم إلى الدور الثاني، أمس الأول على ملعب «بيرا-ريو» في بورتو اليجري في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثامنة لمونديال البرازيل. وهذا أول فوز للجزائر منذ مشوارها الرائع في مونديال إسبانيا 1982 عندما تغلبت على تشيلي 3-2 في 24 يونيو في الجولة الثالثة الأخيرة من مشاركتها الأولى والتي استهلتها بفوز تاريخي على ألمانيا الغربية ونجومها الكبار بول برايتنر وكارل هاينتس رومينيجه 2-1 بهدفي النجمين رابح ماجر ولخضر بلومي. وقال مجيد بوقرة، قائد الجزائر: إن منتخب بلاده حقق الفوز الذي كان يبحث عنه منذ 32 عاماً بعد تفوقه على كوريا الجنوبية أمس الأول، وتذوق طعم الانتصار الأول له منذ فوزه بمباراتين في ظهوره الأول بالمسابقة في 1982. وقال بوقرة: «أنا سعيد وفخور جداً بهذا الإنجاز الكبير، لم يحقق المنتخب الجزائري أي فوز منذ 32 سنة». وأضاف: «لكن الأهم أننا ظهرنا بوجه جيد هذه المرة، الحمد لله حققنا الفوز الذي كنا نبحث عنه منذ سنوات».

واستهلت الجزائر ظهورها في كأس العالم منذ 32 عاماً، وحققت مفاجأة كبيرة في مباراتها الأولى على الإطلاق عندما فازت 2-1 على ألمانيا قبل أن تتفوق 3-2 على تشيلي في الجولة الأخيرة. وانتهى تعاقد بوقرة مع لخويا القطري بنهاية الموسم الجاري ويبحث المدافع المخضرم عن فريق جديد. وانضم بوقرة لتشكيلة الجزائر في 2004 وشارك مع منتخب بلاده في كأس العالم الماضية بجنوب افريقيا منذ أربع سنوات.

وأنعشت الجزائر آمالها في التأهل لدور الستة عشر لأول مرة بعدما رفعت رصيدها إلى ثلاث نقاط في المركز الثاني بالمجموعة الثامنة ومتقدمة بنقطتين على روسيا وكوريا الجنوبية. وستلعب الجزائر في الجولة الأخيرة من دور المجموعات مع روسيا بعد غد، بينما ستلتقي بلجيكا المتصدرة بست نقاط مع كوريا الجنوبية في التوقيت ذاته.

وباتت الجزائر أول منتخب عربي وأفريقي يسجل أربعة أهداف في مباراة واحدة في نهائيات كأس العالم عندما تقدمت على كوريا الجنوبية 4-1 في الدقيقة 62 من المباراة التي أقيمت بينهما في مدينة بورتو اليجري في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لمونديال 2014. وكان أكبر عدد من الأهداف سجلها منتخب عربي وأفريقي في النهائيات 3 أهداف باسم تونس والمغرب ونيجيريا والسنغال وكوت ديفوار.

وحققت تونس فوزها بثلاثة أهداف، عندما حقق «نسور قرطاج» أول انتصار للعرب وكان في مونديال الأرجنتين عام 1978 على المكسيك 3-1، وتناوب على تسجيل الأهداف الكعبي وقميد والدريب، وهي النتيجة ذاتها التي فاز بها المغرب على البرتغال في كأس العالم في المكسيك عام 1986، سجلها خيري (هدفان) وميري كريمو، كما سجل «أسود الأطلس» ثلاثية نظيفة في نسخة مونديال عام 1998 في فرنسا في مرمى أسكتلندا بهدفين لصلاح الدين بصير وآخر لعبد الجليل كماتشو.

كما سجلت الجزائر ثلاثية في مرمى تشيلي (3-2) في مونديال 1982 في إسبانيا سجلها صالح عصاد (هدفان) وتاج بنصاولة عندما حققت فوزها الثاني على التوالي بعد تغلبها على ألمانيا الغربية 2-1 في الجولة الأولى (رابح ماجر ولخضر بلومي). وسجلت نيجيريا ثلاثية نظيفة في مرمى بلغاريا في مونديال 1994 في الولايات المتحدة (رشيدي يكيني ودانيال أموكاتشي وإيمانويل امونيكي) في مرمى إسبانيا 3-2 في مونديال 1998 في فرنسا (موتيو أديبوجو وجاربا لاوال وصنداي أوليسيه). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا