• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رغم أنها «إيطالية» حتى النخاع

عريب: عشت 90 دقيقة سعادة مع «رباعية الخضر العربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

عبرت الفنانة عريب عن سعادتها وفرحتها الكبيرة بفوز المنتخب الجزائري في مباراة أول أمس، أمام نظيره الكوري الجنوبي بأربعة أهداف مقابل هدفين، وقالت في حوارها مع «الاتحاد المونديالي»: «رباعية الخضر» هزت مشاعرنا، فهذا الفوز التاريخي يشرف كل البلاد العربية، لاسيما وأن الجزائر بعد هذا الفوز العظيم، أصبحت أول فريق عربي يحرز أربعة أهداف في مباراة واحدة في تاريخ مونديال كأس العالم.

وتابعت عريب: كنت واثقة تمام الثقة بأن يعملها «محاربو الصحراء»، ويفاجئ فريقهم

كل العالم العربي، بهذا الفوز العظيم، فلم أهتز إطلاقاً من خسارتهم مع المنتخب البلجيكي في مباراتهم الأولي، وتوقعت أن يكون الفوز من نصيبهم في مبارياتهم المقبلة، متمنية أن يحقق «الخضر» انتصاراً جديداً وكبيراً على المنتخب الروسي في مباراتهم التي من المقرر أن تقام يوم 26 يونيو المقبل.

ورغم أنها إيطالية حتى النخاع، أكدت عريب أنها عاشت 90 دقيقة سعادة أثناء مشاهدة المنتخب الجزائري في مباراتهم مع كوريا الجنوبية، واستمتعت بالأهداف العالمية التي أحرزها كل من إسلام سليماني ورفيق حليش وعبد المؤمن جابو وياسين براهيمي. ولا تنكر عريب أنها لا تملك الخبرة الكبيرة في عالم كرة القدم، لكنها تتابع بشكل دائم أهم البطولات الدولية والعالمية، التي يتابع مبارياتها العالم بأسره مثل كأس العالم، لافتة إلى أنها واحدة من معجبين اللاعب الأرجنتيني المشهور ميسي.

وصرحت عريب بأنها إيطالية حتى النخاع، فهي تشجع هذا المنتخب منذ الصغر، لاسيما وأنه فريق عريق، ويضم أمهر اللاعبين في العالم، إضافة إلى إنجازاته الكبيرة التي حققها في البطولات السابقة، إذ شارك المنتخب الإيطالي في جميع نهائيات كأس العالم باستثناء عامي 1930، 1958، ويعتبر أول منتخب أوروبي استطاع الفوز بلقب كأس العالم لأربع مرات في أعوام 1934 و1938 و1982 و2006، متمنية أن يعود «الآزوري» إلى أيامه الذهبية، ويحقق إنجازاً جديداً في مونديال 2014.

وبحكم متابعاتها الأخيرة لأهم مباريات مونديال 2014، فهي تتوقع أن يصل كل من «السامبا البرازيلي» و«التانجو الأرجنتيني» و«الآوزري الإيطالي»، إلى نهائيات كأس العالم 2014، لما أظهروا من تفوق ولعب محترف ومدروس خلال مبارياتهم السابقة. وأوضحت عريب أنها تفضل مشاهدة مباريات كأس العالم في أماكن عامة، لكي تعيش أجواء الحماس والتشجيع مع كل الناس، لاسيما وأن مباريات المونديال لها نكهة خاصة أثناء مشاهدتها، ولن يشعر بها الشخص عندما يشاهدها بمفرده في المنزل على حد قولها، لافتة في الوقت نفسه أنها ستتفرغ تماماً مع بدء الدور الثاني من البطولة، لكي تتابع كل المباريات، خصوصاً أن المنافسة ستكون على أشدها، بين المنتخبات الكبرى التي تأهلت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا