• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أمل القبيسي: استراتيجية «الوطني الاتحادي» تدعم توجهات القيادة في تعزيز مكانة الدولة عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 نوفمبر 2016

أبوظبي (وام)

أكدت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، أن استراتيجية المجلس «للأعوام 2016 - 2021»، ارتكزت على مجموعة من المنطلقات الوطنية التي تعكس فكر القيادة الرشيدة، ومنها برنامج التمكين السياسي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي أعلنه خلال العام 2005، موضحة أن الاستراتيجية تعد نموذجاً للعمل البرلماني المتوازن الحكيم، الذي يقدم كل ما هو أفضل لإسعاد شعب الإمارات، ودعم توجهات القيادة الحكيمة في تحقيق مصلحة الوطن والمواطن، وتعزيز مكانة الدولة عالميا.

وقالت معاليها، إن الاستراتيجية - التي أطلقت أمس الأول خلال افتتاح دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي السادس عشر للمجلس، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وسمو أولياء العهود ونواب الحكام ومعالي الوزراء - جاء توقيت إطلاقها تزامناً مع احتفالات الدولة بـ«يوم العلم» و«اليوم الوطني»؛ لنجسد من خلالها وعبر ممارسة المجلس اختصاصاته الدستورية.

وأكدت معاليها- خلال الإحاطة الإعلامية التي نظمها المجلس الوطني الاتحادي، أمس، بحضور رؤساء تحرير الصحف المحلية، وممثلي وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية: «إننا ماضون في المساهمة بكل فاعلية في مسيرة العمل الوطني والمشاركة في التطور والنهضة الشاملة التي تشهدها دولتنا في جميع القطاعات».

وتناولت معالي القبيسي إنجازات المجلس الوطني الاتحادي خلال دور الانعقاد العادي الأول التشريعية والرقابية والسياسية واستراتيجية المجلس للأعوام 2016 - 2021، التي تعد الأولى على مستوى برلمانات المنطقة، إضافة إلى الخطة الرقابية الشاملة للفصل التشريعي الحالي - الأولى التي يتبناها المجلس منذ تأسيسه - بهدف مناقشة أكبر قدر من الموضوعات، وإنجازات الدبلوماسية البرلمانية في مواكبة توجهات الدولة وسياستها الرسمية، كما تهدف إلى إنشاء لجان صداقة برلمانية مع نحو برلمانات 10 دول إقليمية ودولية، بجانب نجاح المجلس في استضافة القمة العالمية لرئيسات البرلمانات التي تعقد في أبوظبي خلال شهر ديسمبر المقبل.

ولفتت معاليها إلى الدور المحوري والريادي للمجلس من خلال شعبته البرلمانية في تمثيل دولة الإمارات التي تحظى بسمعة ومكانة عالمية، مؤكدةً أن أبواب المجلس مفتوحة لجميع المواطنين ووسائل الإعلام، وذلك ترجمة لدوره الأصيل ممثلاً لشعب الاتحاد، حيث أسهم على مدى أكثر من أربعة عقود في مسيرة التأسيس والبناء والنهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض