• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الرئيس الموريتاني يتعهد بتعزيز الوحدة الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

وعد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، أمس، بعد انتخابه مجدداً بحوالي 82 بالمئة من الأصوات، بتعزيز «الوحدة الوطنية» رغم موقف أكبر أحزاب المعارضة التي قاطعت الاقتراع.

وتلا مدير حملته الانتخابية سيدي ولد سالم، رسالة من الرئيس قال فيها، إن «بتحقيقه نتيجة (81,89 بالمئة من الأصوات) يلتزم الرئيس محمد ولد عبد العزيز أمام الرأي العام الوطني بأن يكون رئيس كل الموريتانيين، ويضمن حقوق كل المواطنين ومساواتهم أمام القانون وخدمات الدولة».

وبعد أن تحدث عن «مبايعة حقيقية»، جدد الرئيس المنتخب لولاية جديدة من خمس سنوات «مرة أخرى التزامه بمواصلة سياسة تعزيز الوحدة الوطنية والاستقلال والعدالة ومكافحة سوء التدبير وانعدام المساواة الاجتماعية والحد من الفقر، بتوزيع أفضل للثروة الوطنية».

واعتبر أن «نسبة المشاركة بـ 56,46 بالمئة، تدل من جهة على فشل واضح لمن دعا إلى المقاطعة، ومن جهة أخرى على التزام القسم الأكبر من الشعب الموريتاني بمواصلة عملية تعزيز الديمقراطية والحكم الرشيد بلا هوادة».

وقد كانت نسبة مشاركة الناخبين من أكبر رهانات الاقتراع الذي أعلنت نتائجه الموقتة اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات أمس الأول.

وقد دعا أكبر المعارضين المتجمعين في المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة (معارضة «متشددة») إلى مقاطعة الانتخابات التي قالوا إن «نظاماً دكتاتورياً» نظمها بشكل «أحادي الجانب». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا