• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

المؤبد لـ80 من «الإخوان» وأحكام مشددة بقضية «خلية الماريوت» بينهم 3 متهمين من «الجزيرة»

مصر ترفض الانتقادات الدولية والتدخل في استقلال القضاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

أكدت وزارة الخارجية المصرية امس رفضها الكامل لأي تدخل في الشؤون الداخلية للبلاد أو المساس باستقلالية القضاء المصري، وذلك رداً على استياء عدد من الدول الغربية في أعقاب الحكم الصادر من محكمة مصرية بقضية المراسلين التابعين لشبكة قنوات الجزيرة القطرية والمعروفة إعلاميا باسم “خلية الماريوت”.

ووجه وزير الخارجية المصري سامح شكري السفارات المصرية بالخارج بالمبادرة بطلب إجراء مقابلات عاجلة مع المسؤولين بوزارات الخارجية في دول الاعتماد لطرح بيان مكتب النائب العام حول ملابسات هذه القضية.

وتأتي هذه التوجيهات بصفة استباقية بهدف نقل حقائق الأمور بعيداً عن الصور والمعلومات المغلوطة حول هذه القضية.

ووجه وزير الخارجية المصري سامح شكري السفارات المصرية بالخارج بالمبادرة بطلب إجراء مقابلات عاجلة مع المسؤولين بوزارات الخارجية في دول الاعتماد لطرح بيان مكتب النائب العام حول ملابسات هذه القضية.

وتأتي هذه التوجيهات بصفة استباقية بهدف نقل حقائق الأمور بعيداً عن الصور والمعلومات المغلوطة حول هذه القضية. وتم إمداد السفراء بالخارج بالبيان الصادر عن مكتب النائب العام وما يتضمنه من شرح لملابسات القضية وأوامر الإحالة والتهم الموجهة إلى المتهمين سواءً المصريين أو الأجانب، فضلا عن نقاط إضافية للاسترشاد بها خلال المقابلات لشرح جميع الأمور المتعلقة باستقلالية السلطة القضائية وما كفله الدستور المصري الجديد من حقوق وضمانات تضمن حرية واستقلالية الإعلام، فضلاً عن إجراءات التقاضي.

وأكد بيان للخارجية، أن تلك النقاط تتضمن التأكيد علي أن أحد المبادئ الأساسية لأي نظام ديمقراطي هو مبدأ الفصل بين السلطات، وعدم جواز التعقيب على أحكام القضاء، وأن المتهمين قد تم إلقاء القبض عليهم بناء على أوامر صادرة من سلطة التحقيق القضائية المختصة، وهي النيابة العامة، وأن إجراءات التقاضي مكفولة لجميع المتهمين وتظل لديهم الفرصة للطعن على الحكم أمام المحكمة المختصة بنظر الطعن، مع التنويه بأن جميع المتهمين تمت محاكمتهم أمام محكمة عادية وأمام قاض طبيعي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا