• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

جال في مدينة ومعهد مصدر

تشارلز يشارك في حلقة تمكين الشباب من أجل المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 نوفمبر 2016

عمر الأحمد (أبوظبي)

قام صاحب السمو الملكي الأمير تشارلز ولي عهد المملكة المتحدة أمير ويلز، أمس بجولة في مدينة مصدر، وشارك في حلقة شبابية نظمها «مجلس الإمارات للشباب»، وذلك في إطار الجولة التي يقوم بها سموه في المنطقة، وانطلاقاً من العلاقات المتينة التي تجمع بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة.

وشهدت الحلقة الشبابية، التي أُقيمت خارج مركز المعرفة في معهد مصدر، مشاركة العديد من الطلبة والمهنيين الشباب الموهوبين للتعبير عن أفكارهم وآمالهم ومخاوفهم، تحت عنوان «مشاركة وتمكين الشباب من أجل مستقبل مستدام»، موفرةً منبراً للنقاش والحوار بين الشباب حول بعض التحديات والفرص التي تواجه العالم اليوم.

وقبل انضمامه إلى الحلقة الشبابية، قام سموه بجولة في مدينة مصدر ومعهد مصدر، يرافقه معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة «مصدر»، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، ومحمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لـ «مصدر»، والدكتورة بهجت اليوسف، المدير المكلّف لمعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا.

وفي إطار الزيارة، اطلع أمير ويلز على محفظة «مصدر» المتنامية من مشاريع الطاقة النظيفة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المشاريع المقامة في المملكة المتحدة، وهي «مصفوفة لندن»، أكبر محطة لطاقة الرياح البحرية في العالم، ومحطة «دادجون» لطاقة الرياح البحرية والتي سيبدأ تشغيلها في الربع الأول من 2017، والتقى سموه كذلك عدداً من الباحثين الذين يعملون على أربعة مشاريع في معهد مصدر، حيث سلطوا الضوء على الريادة في أبحاث التكنولوجيا المستدامة.

وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: «تمتلك دولة الإمارات علاقات وثيقة مع المملكة المتحدة، وتستمر هذه العلاقات بالنمو والتطور في ظل توجيهات القيادة بتعزيز جسور التواصل والحوار مع المجتمع الدولي، وتأتي زيارة صاحب السمو الملكي أمير ويلز لتعزز العلاقات الثنائية الوطيدة بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة، ويسرنا استقباله في (مصدر) خاصة وأنه يدعم جهود التنمية المستدامة التي تنسجم مع رؤية (مصدر) في دفع عجلة اعتماد ونشر مشاريع وتقنيات الطاقة النظيفة على مستوى العالم، وكذلك تشجيع الحلول المستدامة الأكثر فعالية من خلال ترسيخ التعاون والشراكات بين القطاعين العام والخاص، وهذا ما تسعى (مصدر) إلى تطبيقه عملياً». وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي: «لقد تشرفنا بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير تشارلز ومشاركته في الحلقة الشبابية التي تؤكد دعم سموه الأولويات المشتركة بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة، لا سيما في مجال الشباب والاستدامة»، مشيرة إلى أن دولة الإمارات من خلال الحلقات الشبابية، توفر للشباب منبراً رائداً للمشاركة في الحوار العالمي حول الاستدامة، وتساهم في بناء جيل مبني على المعرفة وعلى درجة عالية من الكفاءة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض