• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تكفل بالالتزامات المالية المترتبة عليهم

رئيس الدولة يأمر بالإفراج عن 969 سجيناً بمناسبة حلول شهر رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالإفراج عن «969» سجينا ممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة وتكفل سموه بتسديد الالتزامات المالية التي ترتبت عليهم تنفيذا لتلك الأحكام، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

ويأتي أمر الإفراج عن السجناء في إطار حرص صاحب السمو رئيس الدولة على إعطائهم فرصة لبدء حياة جديدة والتخفيف من معاناة أسرهم.

وأكد سالم سعيد كبيش النائب العام للدولـة أن أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالإفراج عن 969 سجيناً، وتكفل سموه بتسديد الالتزامات المالية المترتبة عليهم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، يصدر عن حس إنساني رفيع لقائد يسعى دائما للحفاظ على نسيج المجتمع والمضي بسفينة الوطن نحو مستقبل مزدهر بالآمال والطموحات.

وأوضح أنه بهذا العفو فإن سموه يمنح المشمولين فرصة للعودة إلى صفوف المجتمع والالتزام بما أقرته الدولة من قوانين تكفل سلامة مسيرتها نحو الغد، وأن ينضموا إلى المسيرة متفائلين بمستقبل أفضل وبنية خالصة وقصد سليم أشخاصاً صالحين مشاركين بالعمل المخلص لتحقيق البناء والنماء وبلوغ ما تصبو إليه الدولة.

ونوه النائب العام بما يجسده قرار العفو من حرص صاحب السمو رئيس الدولة على أن تشمل البهجة بقدوم شهر رمضان المبارك عائلات المعفو عنهم وذويهم وما لها من أثر يحفز باقي المحكوم عليهم على الالتزام بحسن السلوك لينالوا مثل هذا العفو مستقبلا وأن الجميع مطالبون بحسن تنشئة الأبناء ورعايتهم بما يحفظهم ويحصنهم من الانزلاق إلى أفعال أو أفكار غير سوية تنال منهم ومستقبلهم أو من هذا الوطن الذي يستظلون به.

ودعا المشمولين بالعفو إلى بذل الجهد في الحفاظ على استقامة المسلك والسعي بالخير ليكون مستقبلهم وذووهم أفضل مما فاتهم والحرص على أن يكونوا دعائم تزيد من قوة الدولة ولا تشتت طاقاتها. وبمناسبة حلول شهر رمضان المبارك رفع النائـب العام أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صـاحب السمو رئيس الدولة، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وأولياء العهود، سـائلا المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة الكريمة على سموهم بالخير والسعادة وموفور الصحة والعافية وعلى شعب دولة الإمارات العربية المتحدة وشـعوب الأمة العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات. (أبوظبي (وام) ... المزيد

     
 

الله يحفظك

حفظك الله ورعاك, وعسى الله أن يجعلها في ميزان حسناتك. هذا الشبل من ذاك الأسد

talat | 2014-06-24

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض