• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

«لطخات» يروي أوجاع النفس البشرية وتناقضاتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يناير 2017

رانيا حسن (دبي)

في معرض «لطخات» للفنان السوري أسامة نصار، الذي أقيم مؤخراً في دبي، ويستمر حتى نهاية فبراير المقبل، يحملنا نصار معه داخل النفس البشرية، ليظهر ما بها من تناقضات، فمشاعر الفرح والحزن، والصدق والكذب، يجسدها الفنان ببراعة عبر لوحاته، التي عكست أيضاً معاناة الإنسان والقضايا التي يعايشها، مثل الفقر والضغط النفسي، وتصوير الإنسان أنه كائن مثقل بالهموم والمصائب.

كما ينفرد المعرض أيضاً بإعادة إنتاج الأعمال الكلاسيكية بطريقة معاصرة تناسب المتلقي العصري، مثل موناليزا ليوناردو دافينشي، والتي تظهر الموهبة والشغف بالألوان عند نصار، ومدى تأثره بفناني عصر النهضة الأوروبية من أمثال رامبرانت ويوهانز فيرمير، حيث استلهم رسوماته من العديد من الأعمال الفنية العالمية الشهيرة. يقول نصار: ««لطخات» تعبير عن الفطرة التي تميز الفنان عن محيطه بطريقة غير مباشرة، عبر ذاكرة بصرية لا شعورية، وأستوحي أعمالي من الإشارات والتنبيهات الخارجية التي لا يمكنني التحكم بها، والتي تجوب مخيلتي مع أول لمسة فرشاة حتى الانتهاء من العمل الفني».

ويكمل: «تتراوح الأعمال بين الواقعية والتعبيرية، وتحمل ألواني دلالات ورموزاً تضيف للوحة وتمنحها أبعاداً نفسية أخرى، واستخدمت الأكريلك بالإضافة إلى مواد حية مثل البرتقال».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا