• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

وجه الشكر للإمارات والسعودية لجهودهما في الدفاع عن اليمن وإنقاذه من «إيران وأدواتها»

هادي: رفضنا الخطة الأممية لأنها تؤسس لحروب مستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 نوفمبر 2016

الرياض، صنعاء (الاتحاد، وكالات)

قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إن الشرعية رفضت ما تسمى خريطة ولد الشيخ لأنها أتت من منطلقات خاطئة فكان مضمونها ونتائجها خاطئة ومنحرفة.

وسرد هادي خلال ترؤسه أمس في الرياض، لقاءً وطنياً موسعاً، 8 أسباب لرفضه خطة السلام التي قدمها المبعوث الخاص للأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد، وقال «نريد السلام الدائم والشامل القائم على إنهاء الانقلاب أولاً والمستند إلى المرجعيات التي أجمع عليها الشعب اليمني وباركها العالم أجمع والمحددة في استحقاقات قرار مجلس الأمن الدولي 2216».

وجدد الرئيس اليمني رغبته بتحقيق السلام وإنهاء الحرب الأهلية في بلاده وقال «نقول بوضوح لا لبس فيه، نحن أهل السلام ورواده، والباحثون عنه، لسنا دعاة حرب ولا عشاق انتقام ودماء، وتحملنا الكثير والكثير طيلة الفترة الماضية»، مشيراً إلى أن حكومته شاركت منذ أواخر العام الماضي في ثلاث جولات من محادثات السلام مع الانقلابيين.

وقال «قدمنا التنازلات من أجل مصلحة شعبنا وتعاملنا بمسؤولية وحرص على إيقاف نزيف الدم لكن للأسف رفضت الميليشيات كل ما تم التوصل إليه وتنكرت لكل ما اتفقنا عليه».

وأضاف «واليوم بنفس الوضوح نرفض ما يسمى خريطة ولد الشيخ. رفضناها لأنها انطلقت من منطلقات خاطئة فكان مضمونها ونتائجها خاطئة ومنحرفة، رفضناها لأنها نسيت أو تناست جذر المشكلة وأساسها وهو الانقلاب وما ترتب عليه، رفضناها لأنها تتعارض تماما مع المرجعيات التي أجمع عليها شعبنا اليمني وتجاوزت استحقاقات قرار مجلس الأمن الدولي 2216». ... المزيد