• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وفد الهلال الأحمر يتفقد المستشفى الميداني ومخيم الزعتري

20 ألف لاجئ استفادوا من حملة "تـراحموا" في الأردن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

بدرية الكسار (عمان)

بدرية الكسار (عمان)

قام وفد الهلال الأحمر أمس بجولة تفقدية في المستشفي الميداني الإماراتي الأردني في محافظة المفرق ومخيم الزعتري، برئاسة الدكتور حمدان المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والوفد المرافق له للوقوف على الاحتياجات والمتطلبات لكل منهما. وتفقد الدكتور حمدان المزروعي وعدد من المسؤولين والمتطوعين في الهلال احتياجات المستشفى الميداني واطلع من القائمين عليه على الخدمات التي قدمها والاحتياجات والمستلزمات الطبية.

يأتي ذلك في الوقت الذي استمر فيه توصيل المساعدات إلى مختلف المخيمات العشوائية للاجئين السوريين في مختلف مناطق المملكة الأردنية واستفاد منها نحو 1500 شخص من خلال 3 حملات في محافظة المفرق.

وقال الدكتور حمدان المزروعي: بلغ عدد اللاجئين السوريين والمتضررين من العاصفة الثلجية (هدى) الذين استفادوا من المساعدات الإغاثية الإماراتية من خلال فرق الهلال الأحمر الإماراتي المتواجدة في الأردن نحو 20 ألف لاجئ ومتضرر منذ انطلاق حملة تراحموا.

وأكد أن المستشفى يعتبر واحداً من أهم المستشفيات التي تقدم الخدمات الطبية والعلاجية للمئات من اللاجئين، حيث يبلغ معدل المراجعين للمستشفى 800 مراجع يوميا يتوافدون لتلقى العلاج في العيادات المتخصصة التي توفرها المستشفى، مشيراً إلى أن فريقاً طبياً إماراتياً يشرف بنفسه على المستشفى ويستقطب أطباء متطوعين، ويعمل المستشفى بشراكة استراتيجية مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ويتعاون مع مستشفيات أردنية للحالات التي تحتاج إلى عناية أكبر، ويقدم خدماته بالتنسيق المستمر مع وزارة الصحة الأردنية والمنظمات الدولية المعنية. ويقوم المستشفى بتحويل الحالات التي تحتاج إلى متابعة سريرية أو تدخلات جراحية متقدمة إلى مستشفيات متخصصة لإجراء اللازم لها بعد إجراء الفحوصات اللازمة بما فيها المخبرية داخل المستشفى الميداني وصرف العلاجات والأدوية لها.

كما اطلع المزروعي على احتياجات مخيم الزعتري الذي يضم اكبر عدد من اللاجئين السوريين في الأردن واجتمع مع إدارة المخيم للاطلاع على احتياجات سكانه من مواد إغاثية وطبية وغيرها. وأكد المزروعي ان فرق الاغاثة الاماراتية مستمرة في حملاتها اليومية للوصول الى مختلف المناطق التي يقطنها اللاجئون خارج المخيمات الرسمية لتوفير المواد الاغاثية لهم وتشمل البطانيات ومواد التدفئة والمواد الغذائية والادوية. وأشار الى ان هيئة الهلال الاحمر الاماراتية قامت بطلب المزيد من المتطوعيين لمضاعفة العمل وتكثيف الجهود بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، بإيصال المساعدات الاغاثة لجميع اللاجئين والمتضررين اينما كانوا. وأكد المزروعي ان فرق الهلال ستواصل العمل ليل نهار وفي اشد الظروف واصعبها لايصال المساعدات للمحتاجين والمتضررين من العاصفة.

وأكد المزروعي ان جهوداً كبيرة تبذلها مختلف المؤسسات الخيرية والانسانية الاماراتية في دول الجوار السوري لتوفير احتياجات اللاجئين والمتضررين تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» الذي امر بإطلاق حملة «تراحموا». وقال المزروعي إن الهيئات الاماراتية سخرت كل جهودها وامكانياتها بتقديم المساعدات العينية والمادية وارسال فرق مدانية للمساهمة والاشراف على توزيع المواد الاغاثية على اللاجئيين والمتضررين في بلاد الشام.

وفي سياق متصل واصلت أمس فرق الهلال الاحمر الاماراتي حملاته الاغاثية التي تستهدف المخيمات العشوائية والمتضررين في مختلفة مناطق المملكة الاردنية الهاشمية، حيث تم امس توزيع المساعدات الاغاثية على اكثر من 1500 فرد من اللاجئين السوريين يعيشون خارج المخيمات الرسمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض