• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

منع دخول الشاحنات أبوظبي والعين خلال أوقات الذروة في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

منعت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي دخول الشاحنات، التي تزن طنين ونصف الطن فما فوق إلى مدينة أبوظبي والعين، خلال ساعات الذروة في شهر رمضان الكريم في الفترة من السابعة والنصف صباحاً حتى التاسعة والنصف صباحاً؛ ومن الواحدة والنصف ظهراً حتى الثالثة والنصف بعد الظهر، بما يسهم في توفير انسيابية سير الحركة المرورية.

وأعلن العميد المهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي؛ تشديد الرقابة المرورية خلال الشهر الكريم لمنع دخول الشاحنات إلى أبوظبي.

لافتاً إلى أن الشاحنات التي ستقوم بالتجاوز ودخول العاصمة سيتم مخالفتها بحجز المركبة لمدة أسبوع والغرامة ألف درهم؛ وتسجيل 8 نقاط مرورية على السائق في المرة الأولى، وفي المرة الثانية تشديد العقوبة بالحجز لمدة أسبوعين بالإضافة إلى الغرامة وتسجيل النقاط المرورية على السائق.

وناشد السائقين، في إطار حملة “سلامتك”، الاستفادة من المعاني الروحية للشهر الفضيل، والالتزام بقانون السير والمرور والسرعات المقررة على الطرق الداخلية والخارجية، وترك مسافة كافية والانتباه والحرص وإعطاء الأولوية للمشاة عند خطوط عبور المشاة، وربط حزام الأمان وعدم الانشغال بالهاتف أثناء القيادة.

وحثّ قائدي المركبات على التحلي بالصبر والحرص على حقوق الآخرين الذين يشاركونهم الطريق؛ والالتزام بعدم الوقوف العشوائي للمركبات أثناء صلاة التراويح، وعدم إغلاق مخارج ومداخل المواقف، وإعاقة حركة المركبات بالوقوف خلفها، وشدد على ضرورة اتباع توجيهات عناصر شرطة المرور، خصوصاً أمام المراكز التجارية والمناطق التي تشهد ازدحاماً مرورياً.

وشدد على ضرورة توخي السائقين الحرص، خاصة في الفترات من الساعة الثانية عشر ظهراً حتى الساعة الواحدة ظهراً، ومن الساعة الرابعة مساء إلى الساعة الخامسة مساء، مشيراً إلى ارتفاع عدد الحوادث خلال الفترة من الساعة الحادية عشرة إلى الساعة الثانية عشرة ليلاً، لافتاً إلى أن تلك الفترات تم تحديدها بناءً على دراسة تحليلية لـ”حوادث الطرق ومستوى السلامة المرورية بإمارة أبوظبي خلال شهر رمضان الكريم” خلال الفترة من (2009- 2012 )، التي نوهت بأن معظم الحوادث الجسيمة خلال الشهر الكريم تقع خلال تلك الفترات؛ كما بينت أن الطرق الخارجية شهدت نحو 68% من الحوادث المرورية؛ بينما بلغت الحوادث على الطرق الداخلية نحو 32%.

وحول الحوادث المرورية التي تقع خلال شهر رمضان الكريم تصدرت حوادث الصدم؛ تليها حوادث الدهس والتدهور، ومن أبرز أسباب الحوادث المرورية خلال شهر رمضان الكريم الإهمال، وعدم الانتباه يليها الانحراف المفاجئ والسرعة الزائدة، وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء وعدم ترك مسافة كافية ودخول طريق رئيسي دون التأكد من خلوه وانفجار الإطارات. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض