• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لفتح المجال للتنافس على تقديم أفضل الخدمات

«زايد الإنسانية» توقع عقود نقل 600 حاج مواطن مع 17 حملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

وقعت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية أمس، عقود نقل 600 حاج مواطن ومرافقيهم إلى الديار المقدسة لأداء فريضة الحج لهذا العام، مع 17 حملة من حملات الحج.

وقال أحمد شبيب الظاهري المدير العام للمؤسسة، الذي وقع العقد مع حملات الحج التي وقع عليها الاختيار هذا العام، إن توجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء المؤسسة وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الأمناء تتمثل في التركيز على وضع شروط تسهل على الحجاج المواطنين أداء فريضة الحج بكل يسر وطمأنينة.

وأكد الظاهري - في تصريح لوكالة أنباء الإمارات، عقب توقيع العقود بمقر مؤسسة زايد في أبوظبي مع أصحاب حملات الحج لهذا العام ضرورة أن تلتزم الحملات بشروط العقود التي وقعت عليها حتى يتم إنجاح موسم الحج، وتقديم كل الخدمات والتسهيلات للحجاج المواطنين.

وقال إن أهم الشروط التي ينبغي للحملات الالتزام بها تتمثل في توفير السكن الملائم والقريب من الحرم المكي والحرم المدني ومن المشاعر المقدسة، وتوفير وسائل النقل للحجاج للتنقل بين المشاعر، وضرورة وجود مرافقين من الأطباء والممرضين والوعاظ والإداريين لتقديم الخدمات الصحية للحجاج، بالإضافة إلى تقديم الأدوية لهم خاصة الأدوية للأمراض المزمنة وتوعية الحجاج بمناسك الحج في كل أوقاته منذ بدء الرحلة حتى العودة إلى الوطن.

وبموجب العقد تلتزم الحملات بشروط الحفاظ على صحة الحجاج، وتسهيل أمور تأدية المناسك والسهر على راحتهم في أماكن السكن بالفنادق وبالخيام في منى وعرفات، وكل المواقع التي يحتاج الحاج للوصول إليها.

وأوضح أن تكلفة حجاج الدولة هذا العام يصل إلى عشرين مليون درهم تغطي حج 600 حاج مواطنين و400 حاج من خارج الدولة يتم اختيارهم بالتنسيق مع سفارات دولة الإمارات في العديد من الدول.

وأشار إلى أن أصحاب الحملات قدموا استفسارات عدة عن كيفية تنفيذ العقد، وقد تمت إجابتهم عليها، مع التركيز على ضرورة أخذ التصاريح اللازمة والتنسيق مع الهيئة العامة للشئون الإسلامية والأوقاف المسؤولة عن بعثة الحج الرسمية للدولة.

وعن سبب اختيار 17 حملة لنقل الحجاج هذا العام بزيادة ثماني حملات عن العام الماضي، قال المدير العام لمؤسسة زايد، إن الهدف من ذلك تطوير وتحسين الخدمات المقدمة لحجاج الدولة من خلال فتح المجال للتنافس بين الحملات على تقديم افضل الخدمات للحجاج المكلفة بنقلهم ورعايتهم إثناء موسم الحج. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض