• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مهاتير محمد يشيد بنهج الإمارات في التنمية واستشراف المستقبل

وفد من «الهوية» يطلع على التجربة الماليزية في التعلم المؤسسي والإبداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

بحث وفد من هيئة الإمارات للهوية مع عدد من المؤسسات الماليزية المتميزة في مجال التعلم المؤسسي والإبداع، التعاون المشترك في سبيل تعزيز الثقافة المؤسسية، وتدريب الكوادر البشرية، وتطوير مهاراتهم، وصقل قدراتهم، بجانب اعتماد منهج التفكير الاستراتيجي لتحقيق الأهداف المؤسسية.

جاء ذلك خلال زيارة وفد رسمي من هيئة الإمارات للهوية إلى ماليزيا، نظمها مركز الإمارات للتعلم المؤسسي التابع لـ«الهيئة»، حيث التقى الوفد الدكتور مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا الأسبق، وعدداً من المسؤولين في المؤسسات المعنية بتطوير وتعزيز الوعي بمفاهيم التعلم المؤسسي وممارساته والارتقاء بالثقافة الداخلية للمؤسسات.

وقدّم الوفد، الذي ضم كلاً من الدكتور أحمد الجابري مدير إدارة الحوكمة المؤسسية، والدكتور علاء جراد مدير مركز الإمارات للتعلم المؤسسي، خلال لقائه مهاتير محمد، شرحاً حول هيئة الإمارات للهوية وخطتها الاستراتيجية 2014 - 2016، ورؤيتها في توفير منظومة متكاملة ومتقدمة لإدارة الهوية الشخصية، إضافة لنبذة عن مركز الإمارات للتعلم المؤسسي ودوره في المساهمة في الارتقاء بالأداء المؤسسي في متلف القطاعات، وجمع ونشر وتطبيق أفضل الممارسات في هذا المجال.

وأشاد مهاتير محمد، خلال استقباله الوفد، بتجربة دولة الإمارات في مجال التنمية، واستشراف المستقبل، ووضع خطط التطوير الشاملة والاستثمار في القوى البشرية، والتركيز على تطويرها، مؤكداً أنّها باتت مثالاً يحتذى به على الصعيد العالمي بفضل النظرة الثاقبة للقيادة الرشيدة للدولة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وقدّم الوفد لمهاتير محمد، خلال اللقاء، نسخاً من إصدارات الهيئة البحثية والعلمية.

كما اطلع الوفد، خلال الزيارة، على تجربة «صندوق تطوير الموارد البشرية» التابع لوزارة الموارد البشرية في ماليزيا، في مجال تأسيس منظومة لتأهيل وتدريب العاملين في القطاعين الحكومي والخاص، إضافة إلى زيارة مركز القيادة والحوكمة المؤسسية (‏ICLIF)، الذي تأسس من قبل البنك المركزي الماليزي بغرض إعداد قيادات لتطوير الأعمال وترسي مبادئ وممارسات الحوكمة المؤسسية.

كما زار الوفد معهد الإبداع في اللوجيستيات التابع لمعهد «أم آي تي» في الولايات المتحدة الأميركية، حيث بحث مع المسؤولين فيه فرص التعاون، والاستفادة من خبرات المعهد المتميزة في مجال الإبداع. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض