• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

من روائع الأفلام الصامتة

«الجنرال» في جزيرة السعديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 فبراير 2016

فاطمة عطفة (أبوظبي)

شاهد محبو السينما مساء أول أمس على مسرح منارة السعديات في أبوظبي، عرض فيلم «الجنرال»، وهو من روائع الأفلام الصامتة التي تحكي قصة البطل المغامر باستر كيتون الذي أراد أن يتطوع في الجيش للقتال دفاعاً عن الجنوب خلال الحرب الأهلية الأميركية، لكن القيادة ترفض وترى أن يبقى في عمله كمهندس وقائد قطار لأن الفائدة أكبر، ولهذا السبب تهجره حبيبته أنابيل التي تحلم أن تراه في لباس عسكري.

ويأتي عرض الفيلم بمناسبة بداية الجزء الثاني من الموسم الأول لـ «برنامج الفن السابع»، وهو البرنامج المتخصص في العروض السينمائية الذي أطلقته هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في أكتوبر الماضي ويستمر حتى منتصف شهر مايو المقبل.

سبق العرض شرح مستفيض قدمه المؤرخ السينمائي بيتر سكارليت، أمين سر«برنامج الفن السابع»، والذي أشار إلى أهمية الأفلام الصامتة وما تحمله من مستوى فني راقٍ يتم خلاله إيصال الفكرة بالإيماءة والحركة المعبرة، إضافة إلى روعة الدراما الساخرة التي تتخلل المشاهد، مؤكداً على فائدة هذه العروض في أبوظبي؛ إذ تمنح الشباب الإماراتي رصيداً ثقافياً مهماً في مجال السينما.

ويتضمن الفيلم سلسلة من المغامرات الطريفة والخطرة، والمطاردة، حيث يستخدم البطل باستر كيتون أكثر من قطار، ويلجأ أحياناً إلى الغابة هرباً من مطارديه، كما أنه يقوم بعدة عمليات تخريب للسكك الحديد ونسف الجسور ضد جيش الشمال. وتتعرض حبيبته للخطف والاعتقال، ويدفعه الجوع إلى دخول معسكر الأعداء، ويختبئ تحت الطاولة فيسمعهم يتحدثون عن خطة للهجوم، ويرى مكان اعتقال خطيبته فيسعى إلى تخليصها والهرب معها. وتحدث مفارقات مضحكة عدة، في كل تلك المغامرات الخطرة. ويختتم الفيلم بانتصار الجنوب ويكافأ البطل بالحصول على رتبة ضابط لدوره في إبلاغ قيادته بخطة الأعداء وإفشال هجومهم، بالتعاون مع حبيبته التي تحقق رغبتها وتراه في اللباس العسكري.

وسيجري خلال هذا الموسم من «برنامج الفن السابع» عرض سلسلة من أهم الأفلام في تاريخ السينما العالمية والعربية، خلال شتاء وربيع هذا العام، وسيكون العرض يوم الأحد من كل أسبوع بالتناوب، مع العروض المستمرة للسلسلة الوثائقية لقصة فيلم «آن أوديساي» في قاعة المحاضرات في منارة السعديات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا