• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خلال ندوتها الاقتصادية الفصلية

«غرفة دبي» تضيء على فرص الاستثمار في البلطيق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

‬نظمت ‬غرفة ‬تجارة ‬وصناعة ‬دبي ندوة ‬اقتصادية ‬فصلية، ‬تحت ‬عنوان «‬فرص ‬الأعمال ‬في ‬دول ‬البلطيق»، ‬وذلك ‬في ‬إطار ‬جهودها ‬لإطلاع أعضائها ‬على ‬فرص ‬الأعمال، ‬وتوفير ‬معلومات ‬محدثة ‬عن ‬الفرص ‬والتحديات ‬والآفاق ‬الاستثمارية ‬في ‬مجالات ‬وأسواق ‬مختلفة.

وسلطت الندوة، التي حضرها عدد من ممثلي القطاع الخاص في دبي، الضوء على المشهد الاقتصادي في دول أستونيا ولاتفيا وليتوانيا، والإمكانات والمجالات الاقتصادية المجزية لاستثمارات شركات الدولة. وخلال عروضٍ تعريفية قدمت خلال الورشة، أظهرت الغرفة أن بيئة الأعمال المحفزة للاستثمارات، وتوفر القوى العاملة المؤهلة، وانخفاض المعاشات الذي يعتبر من الأقل في دول الاتحاد الأوروبي، يعطي هذه الدول أفضلية وقدرة كبيرة على جذب الاستثمارات الخارجية.

وبيّن العرض التعريفي للغرفة في مجال التجارة أن الحبوب ومنتجات الألبان ومنتجات زراعية أخرى، إضافة إلى منتجات الأخشاب هي من المنتجات التي يمكن لهذه البلدان تصديرها إلى الأسواق الخارجية، في حين أن منتجات كالقهوة والتوابل ومستحضرات التجميل والألمنيوم والمواد الكيماوية العضوية هي الأكثر ملائمةً للتصدير إلى أسواق هذه الدول.

وفيما يتعلق بفرص الاستثمار، أشارت الغرفة خلال الندوة إلى أن قطاع التعهيد يعتبر أحد أكثر القطاعات جذباً للاستثمارات في هذه الدول. ومع وجود حوالي 165 مركزاً يغطي مجالات مثل التمويل وتقنية المعلومات ومراكز الاتصال والتحليل، تبرز فرصٌ لشركات دبي لتعهد هذه المراكز وخفض تكاليفها، في حين يبرز كذلك إمكانية للاستحواذ على مراكز قديمة وإعادة تحديثها وتطويرها أو إنشاء مراكز جديدة تغطي الطلب المتزايد من دول غرب أوروبا والشرق الأوسط.

وركزت الغرفة في عرضها التعريفي كذلك على قطاع الزراعة، حيث يمكن لشركات دبي استغلال فرص متاحة في سلسلة التوزيع والإمداد للصناعات الغذائية في هذه الدولالتي تتميز بالنمو المتسارع للزراعة العضوية، حيث يمكن لشركات دبي الاستحواذ على أراضٍ زراعية بغرض زراعتها وتصدير محصولها إلى الإمارات ودول الخليج العربي، مما يساهم في تلبية متطلبات توفير الأمن الغذائي للدولة والمنطقة خلال العقود القادمة.

وحسب دراسة غرفة دبي، برز قطاع الصناعة كأحد القطاعات الجاذبة للاستثمارات الخارجية، خصوصاً منتجات الأغذية المعلّبة وسلسلة إمدادها الكاملة التي تشمل التخزين والتوضيب والشحن، وهي مجالات تمتلك فيها شركات دبي خبرة واسعة. وبينت الندوة أن تميز دول البلطيق بصناعات خشبية قوية نتيجة وجود مساحات واسعة من الغابات، يمكن أن يساهم في توفير فرص للشركات الإماراتية التي بإمكانها التعاون مع شركاء ومصانع في هذه الدول لتوفير منتجات خشبية يمكن بيعها في دولة الإمارات والشرق الأوسط.

وفي مجال السياحة، أظهر العرض التعريفي للغرفة النمو المتزايد لقطاع السياحة في الدول الثلاث الذي حقق نمواً سنوياً بلغ 13% في عدد السياح الزائرين، مما يظهر الحاجة إلى تطوير القدرات في البيئة التحتية السياحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا