• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بروفايل

صلاح.. «سوبر مومو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 نوفمبر 2016

محمد حامد (دبي)

في الوقت الذي يتباهى عشاق الدوري الإيطالي بصعوبة البطولة على المهاجمين، بما في ذلك مشاهير الكرة العالمية الذين ينشطون في دوريات أخرى، في ظل ارتفاع مستوى الأداء الدفاعي والتكتيكي لـ«الكالشيو»، فقد تمكن النجم المصري محمد صلاح من أن يسجل 22 هدفاً لفريق روما في الدوري منذ بداية الموسم الماضي، ليصبح رابعاً بعد هيجواين «43»، وإيكاردي «26» وباكا «22»، كما أن حصيلته مع الفريق الإيطالي بلغت 33 هدفاً في جميع البطولات، ورفع رصيده في ملاعب أوروبا إلى 55 هدفاً.

كما بلغ رصيد صلاح في بنك «الكالشيو» للموسم الجاري 8 أهداف يحتل بها المركز الثالث في قائمة الهدافين، واللافت في الأمر أن التألق التهديفي لصلاح ومعه إيدين دجيكو جعلا روما الأفضل تهديفاً في المسابقة برصيد 29 هدفاً، متفوقاً على تورينو (27) واليوفي الذي سجل هجومه 25 هدفاً.

صلاح نجح في تسجيل أول «هاتريك» في مسيرته الأوروبية، فعلها النجم الذي يشتهر بـ«مومو» في الوسط الكروي الإيطالي في مرمى بولونيا، وهو أول هاتريك عربي في ملاعب إيطاليا وثالث هاتريك أفريقي في دوري الطليان، ولم تتردد صحيفة «كورييري ديللو سبورت» في أن تصف صلاح على غلافها بـ «سوبر صلاح».

وعقب المباراة، كشف النجم المصري عن حلمه الكبير، وهو فعل شيء ما لروما، في إشارة إلى طموحه وحلم عشاق الذئاب بالفوز بالدوري الإيطالي، وعلى الرغم من أن المهمة تبدو صعبة في ظل سيطرة اليوفي البطولة في السنوات الأخيرة، ولكن يحق لعشاق فريق الذئاب أن يستمروا في مطاردة الحلم مع صلاح.

وبعيداً عن الساحة الأوروبية، فإن صلاح البالغ 24 عاماً، أصبح الأمل الأكبر للمصريين في العودة لكأس العالم بعد انتظار تجاوز ربع قرن، ولدى صلاح معدل تهديفي رائع مع منتخب بلاده، فقد سجل 22 هدفاً في 44 مباراة دولية، وهو هداف تصفيات أفريقيا لمونديال 2014 مشاركة مع مواطنه محمد أبو تريكة والغاني أسامواه جيان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا