• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بويمانز على خطى فشل مانجا وتاجو ومجوني وإيدجار وجو

«رأس الحربة» مقطوع في «الجوارح»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 نوفمبر 2016

منير رحومة (دبي)

لأكثر من 10 مواسم بين عهد الهواية، وزمن الاحتراف، تعاقد الشباب مع نخبة من المهاجمين في مركز رأس الحربة، لهم تجربة كبيرة، سواء في الدوريات الأوروبية أو البرازيلية أو الأفريقية والخليجية، ولم يقنع أحد منهم جماهير «الأخضر»، وفشلوا في تقديم الإضافة المرجوة، ليتحول مركز «رأس الحربة» إلى مركز الفشل في الفريق الأول لـ«الجوارح».

ومنذ موسم 2005 - 2006 إلى الآن حاولت إدارة الشباب استقطاب بعض الأسماء المتميزة في هذا المركز لتدعيم الهجوم، حيث تم التعاقد مع السنغالي محمد مانجا، ومن بعده الغاني برينس تاجو، والزيمبابوي موسى مجوني، والبرازيلي إيدجار برونو، ومواطنه جو ألفيس، وصولاً إلى الهولندي رود بويمانز هذا الموسم، وكل هؤلاء المهاجمين لم يتركوا أي بصمة، ولم يحظوا بالمكانة المتوقعة لدى جماهير الشباب، بل على العكس سرعان ما انقلب عليهم المشجعون، وطالبوا برحيلهم، إلى درجة أن بعض العناصر التي تم توقيع عقود طويلة معها، لم تستمر سوى بضعة أشهر، قبل أن يتم إنهاء عقدها، وربما تطول قائمة «رؤوس الحربة» الذين لم ينجحوا في هذا المركز، إذا ذكرنا أيضاً المهاجمين السابقين، أمثال الكويتي جاسم الهويدي، والإيراني علي دائي.

ومن الواضح أن أسلوب لعب الشباب والإمكانيات الفنية للاعبيه لا تساعد المهاجم «رأس الحربة» على النجاح، وإظهار حقيقة إمكاناته، رغم أن الأسماء التي يتم التعاقد معها تملك مؤهلات جيدة وخبرات كبيرة، على عكس المهاجم المحاور والسريع الذي يتم التعاقد معه على الأطراف، والذي شهد نجاح نخبة كبيرة من الأجانب، آخرهم البرازيلي سياو، والذي تحول إلى نجم في دوري الخليج العربي، وليس فقط في صفوف الشباب، وحصل بعد ذلك على عروض مغرية محلية وخارجية.

وبإخفاق رود بويمانز الذي تعاقد معه الشباب، قبل انطلاقة هذا الموسم، لمدة 4 مواسم كاملة، يتجدد السؤال لدى جماهير الفريق عن الفائدة من تكرار التعاقد مع «رأس حربة»، في ظل أن النتيجة تبدو معروفة مبكراً، بأن الأجنبي الجديد لن ينجح في إفادة الفريق، لأن منظومة اللعب لا تساعد هذه النوعية من اللاعبين على الاستفادة من طول قامتهم أو قوة بنيتهم الجسدية، في صناعة الفرص الهجومية أو تسجيل الأهداف.

وقبل أن نصل إلى 6 جولات في دوري الخليج العربي تعالت أصوات جماهير الشباب، مطالبة بسرعة استبدال الهولندي رود بويمانز، معتبرين أنه صفقة فاشلة، لن تفيد «الجوارح»، في الجانب الهجومي، بل على العكس أصبحت نقطة ضعف كبيرة تؤثر سلباً في قدرة الفريق على المنافسة بجدية على المراكز المتقدمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا