• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ألقت باللائمة على «الهيئة» والاتحادات الرياضية

الأندية تواجه «الخطر» في غياب الدعم وفقر الميزانيات!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 نوفمبر 2016

فيصل النقبي (الفجيرة)

ألقت أندية الساحل الشرقي باللائمة على الهيئة العامة للشباب والرياضة، وعلى الاتحادات الرياضية للألعاب الجماعية والفردية المختلفة في أكبر المشكلات المزمنة التي تعاني منها مفاصل الأندية بالمنطقة، والتي تتعلق بقلة الدعم المالي عبر الإعانات الشهرية للأندية لتسيير النشاط وإدارة الألعاب.

وأكدت الأندية التي استطلعت «الاتحاد» رأيها حول هذه المعضلة بأن المال هو عصب الحركة الرياضية، لأنه يعيد الحياة الفعلية لشريان الألعاب التي تم تجميدها أو إلغاؤها بسبب عذر قلة الميزانيات المخصصة، ويساهم في حل نهائي ودائم لأكبر مشكلة تعاني منها المنطقة.

في البداية قال محمد عبدالرحيم الحمادي، المدير التنفيذي في نادي الفجيرة، إن على الهيئة العامة للشباب والرياضة ألا تنظر للأندية أنها مجرد كرة قدم فقط، لأن الألعاب الجماعية والفردية تحقق بطولات وأرقاماً جيدة للدولة، رغم أنها تعاني من قلة الدعم المادي الذي يصل إلى نسبة قليلة جداً.

وقال بأن أي نادٍ يتسلم ميزانية اللعبة الواحدة مبلغ عشرة آلاف درهم، وهو مبلغ غير كافٍ بتاتاً للألعاب للمنافسة أو لتحقيق نتائج جيدة للرياضة الإماراتية لأن هذا المبلغ يكفي فقط لتسيير النشاط لا غير.

وأضاف الحمادي أن الحل هو في زيادة المبلغ المالي المخصص للألعاب الجماعية والفردية بكل الأندية لأن الواقع حالياً مخيف جداً من ناحية أن الموارد تذهب كلها لفرق كرة القدم، وأن على الهيئة والاتحادات الرياضية أن تبحث عن حل لهذه المشكلات الحقيقية التي تعاني منها الألعاب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا