• الخميس 21 ربيع الآخر 1438هـ - 19 يناير 2017م

دول الخليج تخفض تدريجيا أسعار التجوال والمكالمات الهاتفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يونيو 2015

و ا م

أقرت اللجنة الوزارية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، اليوم خلال اجتماعها في العاصمة القطرية الدوحة، خفضا تدريجيا لأسعار التجوال والمكالمات الهاتفية الصوتية والرسائل النصية في دول المجلس.

وتم خلال الاجتماع الاتفاق على جملة من الأمور منها وضع سقف لأسعار التجوال ضمن دول المجلس ليشمل المكالمات الصوتية والرسائل النصية والبيانات على أن يتم البدء التدريجي لخفض الأسعار اعتبارا من تاريخ 1 أبريل 2016 وعلى مدى ثلاث سنوات وسيكون الخفض للمكالمات المحلية ضمن بلد التجوال والمكالمات الواردة أثناء التجوال والرسائل النصية.. أما بالنسبة لخدمة البيانات أثناء التجوال في دول المجلس فسيتم البدء به اعتبارا من 1 أبريل 2016 وعلى مدى خمسة أعوام.

وقال سعادة حمد عبيد المنصوري إن "هذا الاجتماع يأتي استكمالا لسلسلة من اللقاءات السابقة والاتصالات التشاورية بهدف الوصول إلى أعلى مستويات التكامل وتبادل الخبرات في هذا القطاع بين المعنيين في دول المجلس. ونحن سعداء بمشاركة أشقائنا في تدارس شؤون هذا القطاع الحيوي وشجونه التي تنعكس بشكل مباشر على حياة مواطنينا ومجتمعاتنا بقدر ما تنعكس على التنمية الاقتصادية في بلدان المجلس".

وأكد المنصوري أن خطوة خفض أسعار التجوال سيكون لها دور كبير في تشجيع السياحة على مستوى دول مجلس التعاون بشكل عام كما سيكون لها أثر كبير في تعزيز المكانة المتميزة لدولة الإمارات على مستوى خارطة السياحة الإقليمية سواء السياحة الترفيهية أو سياحة الأعمال حيث ستساعد السياح القادمين للدولة على التواصل المباشر مع أعمالهم وعائلاتهم وستتيح لهم الاستفادة من الخدمات والمرافق الذكية المنتشرة في كافة أرجاء الدولة".

وأضاف سعادته "إننا في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات -وبتوجيهات من مجلس الإدارة- بذلنا جهودا كبيرة بالتعاون مع مزودي الخدمة المعتمدين لدراسة كافة الجوانب المتعلقة بأسعار التجوال على المستوى الوطني في دولة الإمارات. وتأتي هذه القرارات الأخيرة تدعيما لتوجهات الدولة في هذا الإطار.. ولعل معاينة طبيعة الموضوعات المدرجة على جدول أعمال اللجنة الوزارية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات عموما فضلا عن أجندة هذا الاجتماع تفرض التعامل بأهمية استثنائية مع الجهود المشتركة التي تجسدها مثل هذه اللقاءات التشاورية بهدف توحيد الرؤى وتنسيق المسارات وصولا إلى ما يلبي تطلعات الإنسان الخليجي ويحقق الاستراتيجيات الجاري تطبيقها على مستوى دول المجلس في مجال البريد والاتصالات وتقنية المعلومات".

وتم خلال الاجتماع أيضا مناقشة الاستعدادات المشتركة التي يقوم بها فريق دول المجلس المكلف بالتحضير للمشاركة في فعاليات المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2015 والذي سيقام خلال شهر نوفمبر في مدينة جنيف السويسرية. وفي هذا السياق، سيعقد الفريق اجتماعا في مقر المكتب الفني للاتصالات خلال شهر يوليو المقبل يلي ذلك المشاركة في اجتماع فريق العمل العربي الدائم للطيف الترددي الذي سيعقد في المغرب خلال شهر أغسطس المقبل وسيتم في هذين الاجتماعين مناقشة جميع التفاصيل واعتماد أوراق العمل التي ستتقدم بها دول المجلس ومجموعة الدول العربية لهذا المؤتمر العالمي.

ويضم جدول الاجتماع لهذا العام عددا من القضايا والبنود الهامة ذات الصلة بقطاع البريد والاتصالات وتقنية المعلومات بما في ذلك هيكلة اللجان وفرق العمل المنبثقة عن اللجنة الوزارية وآليات تشريع وتنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات وتشريع وتنظيم تطبيقات الخدمات المقدمة من خلال الإنترنت وكذلك التعاون المشترك في مجال البريد والاتصالات وتقنية المعلومات بين دول المجلس والمملكة الأردنية الهاشمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض