• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الأهلي و الزمالك .. الحلم والكابوس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 فبراير 2016

القاهرة (الاتحاد)

بحثاً عن الفوز بمكاسب القمة الفنية والمعنوية، يستضيف في التاسعة من مساء اليوم على ملعب الجيش ببرج العرب، الأهلي المصري متصدر البطولة غريمه التقليدي الزمالك حامل اللقب، بالجولة السابعة عشرة لبطولة الدوري، في مباراة القمة التي تحمل الرقم (111) في بطولة الدوري المصري منذ موسه الأول 1948/‏‏1949، مما يجعلها أقدم ديربي بالوطن العربي والشرق الأوسط.

وكانت الأيام الماضية قد زادت من صعوبة المباراة بعدما شهد ملعب المباراة مناوشات بين الجانبين، حيث أعلن الأهلي إقامة اللقاء على استاد برج العرب، فيما تمسك الزمالك بخوضها على أحد ستادات القاهرة، وهو الأمر الذي رفضته الجهات الأمنية، فرضخ الأبيض واضطر للموافقة على خوض المباراة، إضافة إلى ما أحيط بها من احتفالات لجماهير الناديين بتأبين ذكرى رحيل عدد منهم سواء في بورسعيد في الأول من فبراير قبل 4 سنوات بالنسبة لجماهير الأول، أو فيما يتعلق بجماهير الثاني التي راحت ضحية الصدام والتدافع قبل عام في لقاء الفريق مع إنبي.

ويدخل الأهلي صاحب الأرض اليوم المباراة بغية مواصلة صحوته والفوز، الذي يضمن له توسيع الفارق مع منافسه إلى 7 نقاط، وهو ما يمنحه أفضلية في سباق القمة، الذي اعتلاه الفريق مؤخراً بالفوز على إنبي في الجولة الماضية، وسقوط الأبيض أمام الإسماعيلي بالهزيمة صفر /‏ 1، الأمر الذي يزيد من آمال الفريق في استعادة لقب الدوري الغائب في الموسم الماضي وتأكيد تفوقه على منافسه، في حين تمثل الهزيمة كابوساً لجماهيره التي تخشى معاودة السقوط.

وتبدو صفوف الأهلي مكتملة باستثناء غياب عماد متعب للإيقاف من جانب المدير الفني عبد العزيز عبد الشافي، ووليد سليمان للإصابة، فيما استعاد الفريق جهود الثنائي ماليك إيفونا وصالح جمعة، بعد فترة غياب للإصابة، فضلاً عن تجهيز عمرو السولية المنضم من الشعب الإماراتي، وهو ما يعطي الجهاز فرصة للاختيار والمفاضلة بين طرق اللعب، مع إمكانية الاحتفاظ ببعض الأوراق الرابحة على دكة البدلاء. ويميل المدير الفني للاحتفاظ بثبات التشكيل الذي خاض به لقاء إنبي الأخير، مع إدخال تعديلات بسيطة تتعلق بالدفع بإيفونا أساسياً.

ويحافظ الأهلي على طريقة لعبه 4 /‏‏4 /‏‏2 بتمركز الثنائي حسام عاشور وحسام غالي وسط الملعب، مع الاعتماد على الثنائي عبد الله السعيد ورمضان صبحي على الأطراف والدفع بثنائي صريح في الهجوم. أما فريق الزمالك فتلقى جهازه الفني صدمة بتأكد غياب الثنائي طارق حامد ومحمد إبراهيم للإصابة، وهو ما يخلق ثغرة دفاعية وسط الملعب خصوصاً مع رحيل إبراهيم صلاح بالإعارة إلى سموحة، ويأتي هذا فيما يعاني الفريق من وفرة هجومية وسط الملعب حيث يفاضل المدير الفني أحمد حسام ميدو بين الخماسي محمود عبد الرازق شيكابالا ومحمود عبد المنعم كهربا وأيمن حفني ومصطفى فتحي وأحمد حمودي للدفع بثلاثة لاعبين فقط من خلف باسم مرسي المنتظر عودته للتشكيل الأساسي بعد غايبه في لقاء الإسماعيلي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا