• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إغلاق الموقع الرسمي للجيش الأميركي مؤقتا عقب اختراقه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يونيو 2015

(أ ف ب، د ب أ)

تبنى «الجيش السوري الإلكتروني» هجوم تعرض له موقع جيش الأميركي «ذي آرمي.ميل» وأدى إلى إغلاقه. وقال بريجادير جنرال مالكولم فروست المتحدث باسم الجيش في بيان إن محتوى موقع الجيش الأميركي تعرض لهجوم، مضيفا أنه «بعدما تنبهنا للأمر اتخذ الجيش التدابير الوقائية المناسبة لضمان عدم اختراق بيانات عسكرية من خلال إغلاق الموقع مؤقتا». وأكد فروست أن الموقع يحتوي على معلومات عامة عن الجيش وبيانات صحفية وأخبار صادرة عن الجيش، ولا يحتوي على معلومات سرية أو بيانات شخصية خاصة عن أي من أفراده.

وطالب القراصنة الولايات المتحدة بالتوقف عن تدريب المقاتلين المعارضين داخل سوريا في رسالة نشرت على الموقع. وكان «الجيش السوري الإلكتروني» استهدف في الماضي مواقع وسائل إعلام إلكترونية في مختلف أنحاء العالم بينها «نيويورك تايمز» و«واشنطن بوست» و«لوموند». كما استهدف حساب خدمة الصور في وكالة الأنباء الفرنسية على موقع «تويتر»، إضافة إلى الشبكة الاجتماعية لكل من الـ«بي بي سي» وقناة الجزيرة وصحيفتي «فاينانشيال تايمز» والـ«جارديان». وأثارت المجموعة بلبلة لفترة وجيزة في البورصة عام 2013 حين نشرت تغريدة كاذبة تؤكد تعرض البيت الأبيض لهجوم.

 

وقال مسؤولون إنها ربما أول مرة يتعرض فيها موقع للجيش الأميركي لاختراق، إذ استهدفت الهجمات السابقة حسابات «تويتر». وكانت عملية قرصنة استهدفت في يناير حسابات على الشبكات الاجتماعية للقيادة الأميركية الوسطى التي تشرف على الشرق الأوسط، ونشرت عليها رسائل تروج لتنظيم «داعش». ويأتي هذا الهجوم الإلكتروني بعد أيام قليلة على عمليات قرصنة معلوماتية على المعطيات الشخصية لـ4 ملايين موظف فيدرالي على الأقل في هجوم إلكتروني ضخم يشتبه بأن مصدره الصين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا