قامت بتكرّيم سميرة توفيق على طريقتها الخاصة

ديانا حداد تشعل «أراب آيدول» طرباً بأغانٍ جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 يونيو 2013

بيروت (الاتحاد) - أشعلت الفنانة ديانا حداد، أجواء سهرة أمس الأول الجمعة «السابعة من العروض المباشرة» من برنامج «آراب آيدول» بالمفاجآت المتعددة التي أطلقتها خلال السهرة الفنية، وزادت من حماس الجمهور الكبير المتواجد والمتفاعل مع الأغنيات الحصرية التي قدمتها في البرنامج، الى جانب الميدلي الخاص التي قدمته تكريماً للفنانة الكبيرة سميرة توفيق، وشاركها الغناء به المشتركين الستة الباقين في المنافسة حتى هذا الأسبوع.

إطلالة ديانا حداد الأولى في البرنامج، كانت مع أهم أغنياتها التي قدمتها خلال مشوارها الفني، والذي تقدم قبلها المشتركين وقاموا بتقديمها غنائياً، بعد أن أعلن مقدمو البرنامج عن دخول ديانا وقد وصفوها بـ«برنسيسة الغناء العربي»، لتتنقل بين الأغنيات، ساكن، بنت أصول، ماني ماني»، وعدد من أغنياتها الأخرى، لتعلن من خلالها عن بداية سهرة فنية خليجية لبنانية بدوية عربية.

«ثالث الأعياد»

وقامت لجنة التحكيم المكونة من الفنانين «أحلام، راغب علامة، نانسي عجرم والموزع الموسيقي حسن الشافعي» بالترحيب بها على طريقتهم، بعد أن حاورتها مقدمة البرنامج، مؤكدة أن على المشتركين وأصحاب المواهب الغنائية استغلال ظهورهم في مثل هذه البرامج الفنية، وتكثيف عملهم بعد خروجهم منها لتأكيد علاقتهم مع الجمهور وحبهم، بالعمل المستمر وتقديم الأغنيات بالاختيارات الصحيحة والمناسبة لأصواتهم من أجل الاستمرار.

الإطلالة الثانية لديانا حداد، جاءت مع الأغنية الخليجية الحصرية ذات الايقاع السعودي، التي قدمتها خصيصاً من خلال برنامج «أراب آيدول» تحت عنوان «ثالث الأعياد» والتي تجدد من خلالها تعاونها مع الملحن «طلال»، من كلمات الشاعر «المهتني» وتوزيع المايسترو طارق عاكف، مؤكدة أن الأغنية هدية منها الى جمهورها في الخليج والعالم العربي والجمهور المتابع لبرنامج «أراب آيدول» من خلال شاشة mbc والقنوات الناقلة للبرنامج.

الإطلالة الثالثة والختامية لديانا في البرنامج، جاءت برفقة المشتركين الستة، على أنغام اختيارها من أغنيات الفنانة الكبيرة «سميرة توفيق» التي أحبت أن تقوم بتكريمها خصيصاً من خلال مسرح «أراب آيدول»، بعد أن وصفتها بـ»ملكة الأغنية البدوية»، لتبدأ بموال خاص تحت عنوان «لبنان»، وتنطلق بعدها بشكل «ميدلي» من خلال أغنية «ريدها ريدها»، قبل أن يشاركها الغناء المشترك اللبناني زياد خوري بأغنية «لا باكل ولا بشرب»، لتتنقل بعدها برفقة المشتركة السورية فرح يوسف الى أغنية «بلا تصبوا هالقهوة»، ثم أغنية «بين العصر والمغرب» برفقة المشتركة المغربية سلمى رشيد، وقبل دخول المشترك الفلسطيني محمد عساف بأغنية «وين عا رام الله» الذي قام بالدبكة الى جانب ديانا حداد برفقة المزمار وإيقاع الطبل على المسرح، لتختتم الحفل الذي أشعل الجمهور حماساً وغناء دون توقف، مع المشتركة برواس حسين من كردستان العراق، التي قدمت مقطعاً من أغنية «بسك تيجي حارتنا»، ويكملها المشترك أحمد جمال من مصر، لتكون مسك الختام لإطلالات ديانا حداد في الحلقة السابعة من العروض المباشرة للبرنامج. ... المزيد

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

بعد إطلاق مبادرة الانسحاب من الضفة خلال عامين هل تعتقد أنها

ممكنة
مستحيلة
حالمة
australia