• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دون تكلفة إضافية

«إينوك» تطرح الديزل الصديق للبيئة «يورو 5» بدءاًً من الثلاثاء المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

أعلنت شركة بترول الإمارات الوطنية «إينوك» أنها ستوفر وقود الديزل «يورو 5» الصديق للبيئة وبنسبة منخفضة للغاية من الكبريت في محطات الخدمة التابعة لها ابتداء من مطلع يوليو 2014، وذلك في إطار التزامها بلائحة القوانين الجديدة التي أصدرتها «هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس»، وذلك بهدف الحد من التلوث البيئي الناتج عن محركات السيارات، وتخفيض حجم الانبعاثات الغازية الضارة، وتعزيز الاستدامة البيئية.

وستعمل «إينوك» على توزيع وقود الديزل «يورو 5» دون أي تكاليف إضافية بالمقارنة مع الديزل التقليدي، كجزء من التزامها الراسخ بتشجيع الناس على اعتماد استخدام الوقود الصديق للبيئة، مما يساهم بالتالي في تحقيق «الرؤية الخضراء» لدولة الإمارات.

وقال سعيد خوري، الرئيس التنفيذي لشركة «إينوك»: إن الإمارات ترسي معايير عالمية جديدة من خلال التزامها بتوصيات «هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس» لاستخدام وقود الديزل النظيف «يورو 5»، حيث تعتبر هذه الخطوة إنجازاً هاماً في إطار الجهود المتضافرة للحد من الانبعاثات الكربونية وتعزيز الاستدامة البيئية في الدولة. ويمكن للسائقين من خلال استخدام وقود أكثر نظافة ومراعاة للبيئة، المساهمة بدور كبير في الحد من انبعاثات الكربون والجسيمات الضارة بالبيئة.

وأضاف أن «اينوك» تتربع دائماً في طليعة المبادرين إلى تشجيع اعتماد الخدمات والتقنيات الخضراء، حيث ستأخذ على عاتقها كافة التكاليف الإضافية لتوزيع قود الديزل «يورو 5» بهدف زيادة استخدامه من قبل سائقي السيارات، وذلك ضمن التزام الشركة الراسخ في مجال المسؤولية الاجتماعية.

وسيتوافر وقود الديزل «يورو 5» الذي يحتوي على نسبة منخفضة جداً من الكبريت بنحو 10 أجزاء في المليون بالمقارنة مع 500 جزء في المليون في الديزل التقليدي، في محطات الخدمة التابعة لـ «اينوك» و»ايبكو» على مراحل، على أن يبدأ التوزيع من مطلع يوليو في محطات الخدمة الرئيسية التي تقع داخل المدينة، ومن ثم التوسع إلى بقية المحطات.

ويلبي هذا الوقود النظيف المعايير العالية التي حددها الاتحاد الأوروبي لضمان الحد من الانبعاثات الضارة من المركبات بشكل أفضل بكثير من استخدام الوقود التقليدي.

وأبدت «إينوك» خلال السنوات الماضية التزاماً كبيراً بإطلاق مبادرات الاستدامة ومنها إنشاء «محطة الخدمة الخضراء» الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط. وتعتمد هذه المحطة أحدث التقنيات لاستعادة 99% من الأبخرة الصادرة عن الموزعات وصهاريج التخزين، وتمتلك مصابيح إنارة تعمل بالطاقة الشمسية وأخرى تستخدم تقنية «LED» الباعثة للضوء لزمن طويل يصل إلى 50 ألف ساعة. كما أطلقت الشركة مجموعة زيوت محركات صديقة للبيئة تمتاز بانخفاض نسبة الرماد الكبريتي والفوسفور والكبريت؛ وأنواعاً أخرى تتسم بأدائها العالي لمدة طويلة، وتحقق نظافة المحرك فاعليته مع المساهمة في خفض الانبعاثات. وعملت «غاز الإمارات»، التابعة لشركة «إينوك»، على إدخال العديد من المنتجات الصديقة للبيئة بما في ذلك «غاز قطع المعادن (CEG)»، وهو منتج جديد يوفر للعملاء غازاً منخفض التكلفة للاستخدام السهل في تطبيقات القطع.

وتقود «غاز الإمارات» مساعي الترويج لاستخدام الغاز الطبيعي المضغوط كوقود أكثر نظافة وصداقة للبيئة، مما يقلل من انبعاث غازات ثاني أكسيد الكربون، وأحادي أكسيد الكربون، وأكسيد النيتروجين، ويلغي عملياً انبعاثات الكبريت والجسيمات. ومؤخراً، اعتمدت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس رسمياً شركة «إينوك» و»غاز الإمارات» لتنفيذ نشاطات الغاز الطبيعي المضغوط في الدولة. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا