• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

مسؤول كردي يحذر من مقاومة شرسة بعد استخدام «داعش» غازات سامة

بغداد وأربيل: خارطة طريق لإدارة الموصل بعد التحرير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 نوفمبر 2016

أربيل (وكالات)

أعلن المستشار الإعلامي بمكتب رئيس إقليم كردستان كفاح محمود أمس، أن الانتصارات التي تحققت في معركة تحرير الموصل، جاءت نتيجة التنسيق بين قيادة الإقليم والحكومة الاتحادية، مبيناً أن ذلك سيدفع للاسراع بحل جميع المشاكل العالقة، وأشار إلى أن الجانبين سيضعان خارطة طريق لإدارة المدينة بعد دحر «داعش». من جهته، أكد مسرور بارزاني رئيس المجلس الأمني لحكومة كردستان أمس، أن من المتوقع أن تواجه القوات العراقية مقاومة أكثر شراسة من «داعش» في المرحلة المقبلة من معركة الموصل ومن بين ذلك الشراك الخداعية التي يمكن أن تفجر أحياء بأكملها، مشيراً إلى أن التنظيم الإرهابي نشر منذ 3 أسابيع طائرات بدون طيار (مسيرة) محملة بالمتفجرات واستخدم غازي الكلور والخردل في قذائف مدفعية طويلة المدى واستعان بقناصة على مستوى عال.

وأبلغ محمود « السومرية نيوز» بقوله إن «زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لأربيل جاءت إثر الانتصارات المهمة التي حققتها قوات البشمركة والقوات العراقية في كل الجبهات»، مبينا أن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني والعبادي أكدا خلال اجتماعهما على متانة التنسيق العالي بين القوات الكردية والاتحادية في معركة الموصل. وكان العبادي وصل الليلة قبل الماضية إلى أربيل في زيارة هي الأولى من نوعها منذ توليه زمام الامور، عقب تفقده القطاعات العسكرية حول الموصل. إلى ذلك، قال رئيس المجلس الأمني لحكومة كردستان العراق في مقابلة مع رويترز أن المعركة ضد التنظيم المتشدد ستكون «طويلة... ليس عسكرياً فقط بل اقتصاديا وايديولوجياً».