• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

انتشار «سوء التغذية» بين الأطفال في الحديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 نوفمبر 2016

الحديدة (وكالات)

كشفت مصادر طبية يمنية في محافظة الحديدة، أن ثلث الأطفال يموتون بسبب إصابتهم بسوء التغذية، مشيرة إلى أن السلطات في المحافظة عاجزة عن مواجهة هذه الأوضاع. وقال مدير التمريض بمستشفى الثورة الحكومي بالحديدة، عبده نماري، «مصير العشرات من الأطفال يبقى مجهولاً، خصوصاً من يعيشون في قرى نائية، ورغم صعوبة الأوضاع، فإن وحدة العلاج لاستقبال الأطفال المصابين بسوء التغذية في المستشفى، لا تتحمل العدد الكبير من الأطفال المصابين بسوء التغذية الوخيم، وهي الدرجة الأقصى من مراحل المرض، وفيها يموت الطفل إذا لم يتم إسعافه». واعتبر نماري أن تفشي سوء التغذية بين أطفال الحديدة، سببه موجة الجوع ومحدودية المساعدات الإغاثية والطبية المقدمة من المنظمات الطبية والإغاثية، وأضاف أن ذوي العشرات من الأطفال بالمديريات البعيدة لا يستطيعون إسعاف أبنائهم حتى يفارقوا الحياة بسبب فقرهم، مشيراً إلى أن حجم الغذاء تقلص لدى أكثر من 90% من السكان الذين كان معظمهم يأكلون الحد الأدنى من الغذاء، لكن مع تدهور الأوضاع أصبحوا لا يأكلون إلا وجبة واحدة فقط في اليوم. ودعا نماري المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته، والتدخل العاجل، لأجل إدخال أمصال ومساعدات طبية وغذائية للأهالي، محذراً من أن الوضع سوف يسوء في خلال أيام قليلة، إذا لم يتم تداركه.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا