• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تجسيداً لمعاني الولاء والانتماء للوطن والقيادة

أبناء قبيلة آل بريك يعلنون انضمامهم لعضوية جمعية «كلنا الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي(الاتحاد)

استقبلت جمعية كلنا الإمارات بمقرها في مدينة خليفة بأبوظبي السبت الماضي، أعيان وأبناء قبيلة آل بريك بمناسبة زيارتهم للجمعية والانتساب لعضويتها كمتطوعين للمساهمة في تنفيذ الأعمال الوطنية والمجتمعية التي تنفذها الجمعية ضمن أهدافها الرامية إلى تقوية أواصر المحبة والتلاحم بين أبناء المجتمع وتنشئة جيل واع قادر على تحمل المسؤولية الوطنية والمساهمة في عملية البناء والتنمية وصون المكتسبات وحفظ الأمن والدفاع عن الوطن.ورحب الشيخ مسلم سالم محمد بن حم العامري رئيس مجلس الإدارة بأعيان وأبناء قبيلة آل بريك، ونقل لهم تحيات سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس الجمعية، وتقدير سموه لمبادرتهم الطيبة بالانضمام إلى جمعية كلنا الإمارات ما يؤكد على الأصالة المترسخة في نفوس أبناء القبيلة والتأكيد على مبادئ الولاء والانتماء والحس الوطني.وأكد أن هذا الجمع المبارك صورة من صور التلاحم والإخاء والالتفاف حول قيادتنا الحكيمة وتجسيد لمعاني الوفاء لقائد مسيرتنا وصانع نهضتنا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله. وقال: «إن ولاءنا ووفاءنا لوطننا وقيادتنا أساس نهضتنا وتطورنا وصيانة وحدتنا التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، طيب الله ثراه، وإخوانه الحكام رحمهم الله، الذين بذلوا الكثير لأجل رفاهية الشعب ورخائه واعتبروا الإنسان الثروة الحقيقية للوطن ومحور التطور والتقدم.وأشار بن حم إلى أن الجمعية تأسست لتكون بيتاً لجميع أبناء الوطن وعنوانا للولاء والانتماء والعمل الوطني المخلص، وفي ختام كلمته تقدم بالشكر والتقدير لأبناء قبيلة آل بريك على هذه المبادرة الوطنية الطيبة، ووجه لهم الدعوة للمساهمة في العمل الوطني والمجتمعي لجمعية كلنا الإمارات، ودعا الله أن يحفظ دولة الإمارات في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله.وتوجه مبارك عيد نجيب البريكي بالنيابة عن أبناء القبيلة بالتحية والتبريكات لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ، رعاه الله، والى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد أبوظبي وإخوانهم حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات بمناسبة قرب شهر رمضان المبارك.وقال مبارك البريكي: «إننا أبناء قبيلة آل بريك نقف في هذا المكان لنعبر عن معاني الولاء والانتماء للوطن والقيادة، تجسيدا للنهج الراسخ والأسس الثابتة التي أرساها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ،طيب الله ثراه.

كادر// أبناء قبيلة آل بريك يعلنون انضمامهم لعضوية جمعية «كلنا الإمارات»

الانتماء للوطن

قال فضيلة الشيخ وسيم يوسف خطيب مسجد الشيخ زايد الكبير: «لقد أنعم الله علينا بقادة مخلصين تحت راية الإمارات، فكونوا نعم الوطن ونعم المواطن، فنحن من علم الناس معنى الانتماء للوطن، وأصبحنا ننافس العالم في التطور والعلم». وبيّن فضيلة الشيخ وسيم يوسف أن دولة الإمارات هي السباقة دائما في إغاثة الملهوف ونجدة المنكوبين في العالم أجمع، فلا تجد نكبة في العالم إلا وكانت الإمارات هي السباقة دائما إلى مد يد العون.

وفي ختام الحفل قدم أبناء قبيلة آل بريك هدية تذكارية إلى سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، تسلمها مسلم بن حم العامري، كما قدمت جمعية كلنا الإمارات هدية تذكارية لأبناء قبيلة‏‭ ‬آل‭ ‬بريك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض