• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

هدفان حاسمان للثنائي «عموري - خليل»

العين والأهلي.. فوق «هامات السحاب»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

عاد فرسا الرهان العين والأهلي، إلى مواصلة الصراع فوق قمة جدول ترتيب دوري الخليج العربي، واستعاد كلاهما توازنه، بعد تعثرهما في الأسبوع الماضي، حيث حقق «الزعيم» فوزاً غالياً في «الكلاسيكو الشرس» أمام الوحدة بهدفين مقابل هدف، وقبلها تغلب «الفرسان» في «ديربي دبي» على الوصل بهدف منحه ثلاث نقاط ثمينة، ليرفع «البنفسج» رصيده إلى 43 نقطة مقابل 41 نقطة لـ «الأحمر»، وأصبح الفريقان يحلقان بمفردهما فوق «هامات السحاب»، في السباق ثنائي القطبية على اللقب.

ولم يحدث أي تغيير لأصحاب المقاعد الخمسة الأولى، بفوز النصر «الثالث» وله 32 نقطة، ورغم خسارة الوصل «الرابع» بـ «27 نقطة»، والوحدة «الخامس» بـ «26 نقطة»، وإن اقترب بني ياس كثيراً من المراكز المتقدمة بفوزه الغالي على الشباب، ليرفع «السماوي» رصيده إلى 25 نقطة في المركز السادس، تاركاً المركز السابع لـ «الجوارح» بـ«23 نقطة»، ونجح بني ياس في تحقيق فوزين متتاليين في آخر جولتين، عقب خسارته 6 نقاط متتالية، بالتعادل ثلاث مرات، خلال الجولات السابقة.

كما شهدت الجولة السابعة عشرة تحقيق الجزيرة لفوزه الأول، في آخر خمس مباريات خاضها في البطولة، وبعد هزيمتين وتعادلين، نجح «فخر أبوظبى» في الفوز بخماسية مقابل هدف على حساب دبا الفجيرة، ليرفع رصيده إلى 19 نقطة، ويقفز مركزين باتجاه المقعد التاسع، في جدول الترتيب بدلاً من الحادي عشر.

وبعد ثماني هزائم متتالية، انتفض فريق الإمارات ليهزم الشعب في الجولة الماضية، ثم الفجيرة في «الأسبوع 17» بنتيجة 3-1، خارج ملعبه، ليصبح رصيده 19 نقطة في المركز الحادي عشر، بعدما كان في المركز الثالث عشر «قبل الأخير» منذ أسبوعين. وبدا أن تلك الجولة لتعديل المسار للعديد من الفرق، خاصة عندما حقق الشعب، صاحب المركز الأخير في جدول الترتيب، فوزه الأول في البطولة، بعد 13 هزيمة و3 تعادلات، وبعد 170 يوماً من الإخفاق، منذ انطلاق دوري الخليج العربي في أغسطس الماضي، وجاء الفوز على حساب الظفرة صاحب المركز الثالث عشر، ليصبح رصيد «الكوماندوز» 6 نقاط لن تكفيه غالباً للبقاء، إلا إذا حدثت معجزة!.

ويمكن أيضاً أن نطلق على الجولة أيضاً لقب جولة الركلات الثابتة، حيث أحرزت الفرق خلالها 8 أهداف من ركلات ثابتة متنوعة، وهو ما يمثل أكثر من ثلث الأهداف التي هزت الشباك هذا الأسبوع، وتحديداً 36.4% من إجمالي أهداف «الأسبوع 17». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا