• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عبء مالي طارئ على ميزانية الأسرة

موسم الامتحانات «يُنعش» بورصــة الدروس الخصوصيــة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يونيو 2015

آمنه النعيمي، مريم الشميلي، لمياء الهرمودي (مكاتب الاتحاد)

مع اقتراب امتحانات نهاية العام الدراسي تنتعش بورصة «الدروس الخصوصية»، والتي يصفها أولياء الأمور بسوق الأسهم، الذي يستنزف أموالهم، مبررين لجوئهم إليها لأسباب عدة منها ضيق الوقت، وصعوبة المناهج، أما السبب الأهم من وجهة نظرهم فهو تحسين المستوى الدراسي للطالب ليحصد علامات مرتفعة مؤكدين أن فئة ليست قليلة من الطلبة اعتمدت منذ بداية العام الدراسي على نظام الدروس الخصوصية الذي أضاف أعباءً مالية جديدة تلتهم ميزانية الأسرة إلى جانب الرسوم المدرسية الأخذة بالارتفاع سنوياً.

وفي الوقت الذي كشفت فيه ولية أمر أنها تدفع شهرياً ستة آلاف درهم للمدرسين الخصوصيين بمجموع 60 ألف درهم في السنة، ومايزال المستوى الدراسي لأبنائها متدنياً، وفي الوقت الذي يجد فيه أولياء الأمور الدروس الخصوصية بمثابة «الشر الذي لابد منه»، أكد تربويون أنها أمر طبيعي يلجأ إليه الأهالي قبل موعد الامتحانات راجين من خلاله حصد أبنائهم نتائج إيجابية نهاية العام، منوهين أن بعض الآباء لا يقتصرون الدروس الخصوصية وقت الامتحانات بل تمتد طوال العام الدراسي سعيا لمجاراة المناهج ومتطلباتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض