• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

المصابان يرويان التفاصيل والشرطة تواصل التحقيق

خلاف شخصي يقود للاعتداء على شابين في «صالة ألعاب» برأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يونيو 2015

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

تواصل القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة التحقيق في ملابسات إصابة الشابين المواطنين «عمران سالم» و«أحمد عبد الوهاب» بجروح عدة إثر تعرضهما للاعتداء بسلاح أبيض من قبل أربعة أشخاص، في إحدى صالات الألعاب بالإمارة، واستقبل مستشفى صقر الحكومي الشابين المصابين في الحادثة، وتم تقديم الرعاية الطبية اللازمة لهما.

وأشار مبارك سالم جمعة شقيق المصاب «عمران» المعتدى عليه في الحادثة، أن حالة شقيقة مستقرة حتى الآن وهو يعاني من جراح متفاوتة في ساقيه ويده، لافتاً إلى أن أطباء مستشفى صقر بذلوا قصارى جهدهم لإنقاذ حياته، وذكر أن شقيقه، ونظراً لما تعرض له من إصابات خطرة، فهو بحاجة إلى مواصلة علاجه لفترة تتراوح بين شهرين وثلاثة أشهر بحسب ما قاله الأطباء. وأكد أن الشرطة تواصل البحث في الواقعة للوصول إلى الأشخاص الثلاثة المشتركين في قضية الاعتداء على شقيقه والمواطن «أحمد»، موضحاً أن المتهم الرئيسي، والذي كان بينه وبين شقيقه الخلاف من إمارة رأس الخيمة لا تربطه أي علاقة بشقيقه «عمران».

وأكد مبارك سالم جمعة أن شقيقه «عمران» ذكر أن أسباب الواقعة تكمن في نشوب خلاف بسيط وقع بينه وبين المعتدي القاطن في رأس الخيمة قبل الحادثة بيوم، ليفاجأ باقتحامه الصالة الرياضية في اليوم التالي، التي كان موجوداً فيها، وبرفقته ثلاثة أشخاص حاملين السيوف لينهالوا عليه بالضرب. وذكر أحمد عبد الوهاب المعتدى عليه الثاني في الواقعة، أن إصابته في الحادثة جاءت نتيجة محاولته إيقاف الاعتداء على «عمران»، والذي لا تربطه به معرفة سابقة، خاصة بعد أن فر جميع الموجودين في الصالة تجنباً للمخاطر، موضحاً أن ما قام به يندرج في إطار الدفاع عن شخص تعرض للاعتداء، والذي كاد يؤدي بحياته. ولفت إلى أنه رفض الهروب وقرر مساعدة «عمران» على الرغم من أنه لا يعرف أياً من المعتدين أو ما هي ملابسات الاعتداء، موضحاً أن الأمر كان بالنسبة إليه متعلق بحياة شخص تعرض للهجوم من قبل أربعة أشخاص بالسيوف، وحاول إنقاذ حياته والعمل على تهدئة الوضع، وأشار إلى أنه بمجرد محاولته إيقاف الاعتداء تلقى ضربات قوية في يده اليمنى أدت إلى قطع في الأوردة، لافتاً إلى أنه وعقب الاعتداء عليه فر المعتدون من موقع الحادث، ليتم بعدها نقله من قبل أشخاص متواجدين في الموقع إلى مستشفى صقر الحكومي، ولفت عبد الوهاب إلى أن الحادثة مؤسفة للغاية في أن يتوجه المتخاصمين إلى القوة لحل خصوماتهم، والتي يمكن أن تؤدي إلى وفيات وإصابات خطرة.

وتعود تفاصيل القضية كما أشارت إليها شرطة رأس الخيمة في تصريح سابق، لورود بلاغ إلى غرفة العلميات يفيد بتعرض شخصين للضرب بآلة حادة من قبل عدد من الأشخاص في إحدى صالات الألعاب، وباشرت فرق البحث والتحري بجمع المعلومات للاستدلال على الأشخاص الذين قاموا بالاعتداء، وخلال ساعات معدودة تم ضبط المتهم الرئيسي في حادثة الاعتداء، وهو في العقد الثاني من العمر، وبمواجهته اعترف بأنه على خلاف سابق مع الشخصين اللذين تم الاعتداء عليهما، وأنه قام بالاستعانة بعدد من أصدقائه لتنفيذ الاعتداء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض