• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بتكلفة مليونين و500 ألف دولار

بتوجيهات رئيس الدولة.. توزيع المساعدات على 50 ألف أسرة باكستانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

وام

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" تبدأ إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان بعد غد الأربعاء توزيع المساعدات الإنسانية والمعونات الغذائية العاجلة على 50 ألف أسرة نازحة في مخيمات النازحين في منطقة بنو، ضمن إقليم المناطق القبلية "فتح" في جمهورية باكستان الإسلامية بتكلفة تبلغ مليونين و500 ألف دولار أميركي.

وقالت إدارة المشروع الإماراتي في بيان لها اليوم، إن المبادرة تعتبر الأولى عالميا لتقديم المساعدات الغذائية للنازحين من المعارك التي تشهدها منطقة شمال وزيرستان في جمهورية باكستان الإسلامية ووقايتهم من الجوع وسوء التغذية.

وأشارت إلى أن الدفعة الأولى من قوافل المساعدات الغذائية ستنطلق غدا من العاصمة الباكستانية إسلام آباد لتوزيعها على الأسر الباكستانية النازحة قبل بداية شهر رمضان الفضيل.

وأضافت أن التوجيهات والمبادرة الكريمة لصاحب السمو رئيس الدولة تأتي في إطار النهج الثابت والمتواصل لسموه بتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين والفقراء وتوفير مقومات الحياة الكريمة لهم كما تأتي ضمن جهود سموه الإنسانية الدائمة للتخفيف من أثر المعاناة والمحن الصعبة التي تعيشها الأسر النازحة والمجتمعات المنكوبة في جميع بقاع العالم.

وأوضحت إدارة المشروع أنه تم إعداد خطة زمنية لتنفيذ المبادرة حيث تم تجهيز ثلاثة آلاف و550 طنا من المواد الغذائية وفق أفضل المواصفات والنوعيات المتكاملة من حيث القيمة الغذائية والصحية ويبلغ وزن كل سلة غذائية71 كيلو جراما وتحتوي على مواد تموينية متعددة تشمل "الطحين والأرز والتمر والسكر والملح والعدس والزيت والشاي"، بكميات توفر الإكتفاء الذاتي من الغذاء للأسر النازحة خلال الفترة المقبلة وتساهم في وقايتها من الجوع وسوء التغذية واللذان يعتبران الخطر الأول الذي يهدد صحة الإنسان في مثل هذه الظروف.

وقالت إن المبادرة سيستفيد منها 50 ألف أسرة في مخيمات النازحين في منطقة بنو ضمن إقليم المناطق القبلية فتح، حيث شهدت هذه المخيمات خلال الأسبوع الماضي وصول حوالي 400 ألف شخص من سكان منطقة شمال وزيرستان هربا من العمليات العسكرية التي تشهدها منطقتهم.

ووجهت إدارة المشروع الشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان على المبادرة الكريمة التي تضاف إلى قائمة المبادرات الإنسانية المتدفقة من النبع العذب لخليفة الخير والعطاء والجود والكرم وتمثل تتويجا للجهود والعلاقات المتميزة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية باكستان الإسلامية في إطار العمل والدعم الإنساني للشعب الباكستاني الصديق.

يذكر أن إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان وتنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "وزعت خلال الأعوام 2012 حتى 2014/ 103 آلاف سلة من المواد الغذائية بتكلفة 520. 5 مليون دولار على الأسر النازحة في المخيمات الباكستانية ووزعت 55 طنا من التمور على الأسر الفقيرة والمحتاجة في مختلف المناطق والأقاليم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض