• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

زار جناح «الإمارات للدراسات» ووقع كتابه «السراب»

جمال سند السويدي: «الشارقة للكتاب» تظاهرة ثقافية ترتقى بالفكر العربي نحو آفاق واسعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 نوفمبر 2016

الشارقة (وام)

قام سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، يوم الجمعة الموافق الرابع من شهر نوفمبر 2016، بزيارة جناح المركز في «معرض الشارقة الدولي للكتاب 2016»، الذي انطلقت دورته الخامسة والثلاثون، في الثاني من شهر نوفمبر الجاري، وتستمر حتى الثاني عشر من الشهر ذاته، وذلك في مركز «إكسبو» الشارقة. وتفقد سعادته الجناح الذي يحفل بمجموعة كبيرة ومتميزة من إصدارات المركز، والتي تسدُّ فجوات كبيرة في المكتبتين العربية والدولية، بما تتناوله من مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والاستراتيجية والحقول الفكرية، التي عادة ما تلقى اهتماماً كبيراً لدى صدورها، ومن أبرزها: كتاب (بقـوة الاتحـاد: صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان القائد والدولة)، الطبعة الخامسة، والصادر بأربع لغات (العربية والإنجليزية والكورية والإيطالية)، وكتاب «بصمات خالدة.. شخصيات صنعت التاريخ وأخرى غيّرت مستقبل أوطانها»، باللغتين العربية والإنجليزية، وهو من تأليف سعادة الدكتور جمال سند السويدي، وكتاب «السراب»، الحائز على «جائزة الشيخ زايد للكتاب لعام 2016 فرع التنمية وبناء الدولة»، والصادر بخمس لغات (العربية والإنجليزية والفرنسية والأوردية والألمانية)، وهو أيضاً من تأليف سعادة الدكتور جمال سند السويدي.

وقد قام سعادة الدكتور جمال سند السويدي، على هامش زيارته جناح المركز في المعرض، بتوقيع كتابه «السراب»، لحشد من زوار الجناح، وذلك في إطار حرص سعادته على دعم الثقافة العامَّة، وتبادل الأفكار والآراء والمقترحات مع القرّاء والمهتمين بمطالعة أحدث الإصدارات، ومتابعة تطورات الساحة الثقافية، سواء كانوا من فئة الباحثين والخبراء والمتخصِّصين، أو من جمهور القراء. وقد حظي كتاب «السراب»، منذ صدوره باهتمام محلي وإقليمي وعالمي واسع، ولاقى إشادة كبيرة في مختلف الأوساط الثقافية والفكرية، حيث إنه يتصدَّى لقضية الجماعات الدينية السياسية، ويمثّل رسالة توعوية بالغة الأهمية ولاسيما في ظل الأزمات الراهنة التي تعانيها المنطقة والعالم، مع تصاعد وتيرة الفكر المتطرف وما يفرزه من إرهاب يمثّل تهديداً متزايداً للأمن والسلم الدوليين.

وبهذه المناسبة، أعرب سعادة الدكتور جمال سند السويدي، عن تقديره وتثمينه الجهود التي يبذلها منظمو «معرض الشارقة الدولي للكتاب»، والتي أسهمت في تطويره مع كل دورة جديدة، وترسيخه كأحد أهم معارض الكتاب المحلية والإقليمية والدولية، مشيراً سعادته إلى أن حرص «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، على المشاركة سنوياً في هذا المعرض المهم، نابع من المكانة المرموقة التي يحظى بها المعرض في الأوساط الثقافية والفكرية حول العالم، حيث بات يمثّل، في ظل التوجيهات السديدة والجهود الحثيثة التي تبذلها القيادة الرشيدة، تظاهرة ثقافية وفكرية سنوية، يحرص المفكرون والمثقفون والخبراء من مختلف أرجاء العالم على المشاركة فيها، والاستفادة مما تقدمه من آفاق واسعة للارتقاء بالفكر العربي والثقافة العربية.

كما أكد سعادة الدكتور جمال سند السويدي أن مشاركة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، في «معرض الشارقة الدولي للكتاب» وسواه من الفعاليات والتظاهرات الثقافية والفكرية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، هو جزء لا يتجزأ من حرص المركز على تأدية دوره الفاعل في الإسهام في إنجاح هذه الفعاليات وتحقيق أهدافها، وذلك انطلاقاً من رؤية المركز القائمة على ضرورة تلبية واجبه ومسؤوليته، بما يصب في خدمة المجتمع المحلي والإقليمي والدولي، بالإضافة إلى تحقيق رسالة المركز في استثمار مثل هذه الفعاليات؛ للوصول بإصداراته المختلفة إلى أكبر قدر ممكن من المثقفين والباحثين والأكاديميين وكذلك الجمهور العادي، بما يسهم في إثراء الساحة الثقافية والفكرية ونشر الوعي والإدراك لدى أكبر شريحة ممكنة من القرّاء، وذلك بما ينسجم - من دون شك - مع المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، باعتماد 2016 عاماً للقراءة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا