• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تصنع دمى لكل الفئات وتطمح للعالمية

عوشة السويدي.. «الإحباط».. كلمة السر في تميزها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 نوفمبر 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

كان وقع كلمات الإحباط على نفسها كالسياط، عندما رفضت مدرستها في الجامعة مشاركتها في معرض مؤكدة لها أنها لن تنجح في حياكة مشغولات يدوية وألعاب عبارة عن دمى، وأن عملها لا يمكن أن يكون ضمن منتجات المعرض، لكن قررت عوشة السويدي أن تجعل من هذه الكلمات نبراساً يضيء طريقها، عملت وثابرت وعزمت وخرجت بمشروع متفرد أطلق عليه «عوشزتويز» Osha›s Toy.

عوشة السويدي مطور أول رئيسي مسؤولة جوائز مؤسسية بمؤسسة التنمية الأسرية لم تحبطها كلمات مدرستها، وإنما زادت في قوتها وأشعلت روح التحدي بداخلها، فقررت إتقان ما تم رفضه سابقاً ليجد فيما بعد الإشادة الواسعة، والإقبال الكبير، والدعم والتشجيع، كرست وقتها ومالها لتقول كلمتها في معرض كبير أطلقته مؤخراً في فندق قصر البحر بأبوظبي برعاية الشيخة شيخة بنت محمد بن خالد آل نهيان ما بين الفترة 30 و31 أكتوبر الماضي ، وتكون من عدة أركان ، مؤكدة بذلك أن كلمات الإحباط قد تعمل على إشعال فتيل التحدي والإرادة، وتعتزم السويدي الوصول للعالمية من خلال بوابة مطار أبوظبي، حيث من المتوقع فتح فرع لمشروعها بهذا الفضاء الذي سيشكل نافذة على العالم مستغلة عدد زواره من مختلف الجنسيات، كما تعمل حالياً على تصنيع دمى محلية 100%.

إنسانية المعرض

وتقول السويدي: يطغى علي الجانب الإنساني في أعمالي، لهذا عندما فكرت في هذا الإنجاز ، صنعت دمى من دون ملامح، وهي تمثل جميع فئات المجتمع، فهي أنا وأنت والمرأة والرجل، والشابة والشاب، تمثلنا جميعاً نحن الذين نحب الإمارات من مواطنين ومقيمين من دون استثناء.

من الإحباط انطلقت ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا