• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أن هدف اليابان آسيوياً أغلى ما سجل في حياته

علي مبخوت: «الاتحاد» فاجأتني بلقب الهداف التاريخي للجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 فبراير 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يعد النجم علي مبخوت واحداً من أفضل اللاعبين الذين أنجبتهم الكرة الإماراتية في السنوات العشر الأخيرة، فقد ظهرت نجوميته مبكراً في الجزيرة رغم أنه يلعب في مركز الهجوم، الذي تتعاقد فيه كل الأندية مع لاعبين أجانب، وقد نجح مبخوت بأدائه المميز، وتركيزه العالي، كما أنه نجح في تغيير بوصلة ناديه في جلب اللاعبين الأجانب للتركيز على لاعبي الوسط لمنحه الفرصة الكاملة كي يلعب أساسياً، في الوقت الذي يتعرض فيه المهاجمون المواطنون للتهميش في باقي فرق الدولة.

صنع مبخوت لنفسه مجداً كبيراً مع المنتخب الوطني، فحظي بلقب «الطلياني الصغير» برغم أنه لا يزال في بداياته، وكانت له بصمات واضحة مع جيل الذهب في الكرة الإماراتية، كما نجح بعدها مع نفس الجيل في التأهل لأولمبياد لندن والمشاركة بها.

أما عن أفضل موسم في مسيرة مبخوت فهو موسم 2014 - 2015، الذي شارك فيه مع منتخبنا الوطني في كأس الخليج، وبرغم خروج المنتخب الوطني من نصف النهائي، واكتفائه بالمركز الثالث، إلا أن مبخوت ضرب بقوة وسجل اسمه بأحرف من نور في قائمة هدافي الخليج برصيد 5 أهداف، كما شهد العام نفسه فوزه بلقب هداف آسيا برصيد 5 أهداف، ودخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية بأسرع هدف تم تسجيله بنهائيات أمم آسيا، حيث هز شباك منتخب البحرين في الثانية 14.

ويبدو أن مبخوت على موعد مع الأرقام وتحطيمها فقد أصبح أخيراً هداف الجزيرة التاريخي برصيد 55 هدفاً، وهو اللقب الذي أضافه إلى رصيد أرقامه في مباراة دبا الأخيرة، وكان هذا الرقم مناسبة مثالية أن نلتقي مبخوت بعده ونجري معه هذا الحوار.

في البداية أكد علي مبخوت أنه لم يهتم كثيراً بمسألة توثيق مسيرته وأهدافه وأرقامه، برغم أنها مسألة مهمة بالنسبة لأي لاعب، وأنه حاول أن يوثق مسيرته مرة مع المنتخب، لكنه توقف بعد ذلك لانشغاله، ولم يفكر في أن يكلف أحداً بالتوثيق له. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا