• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بيل كلينتون يواجه معضلة في حال فوز زوجته بالرئاسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 نوفمبر 2016

أ ف ب

تواجه الولايات المتحدة في حال أصبحت هيلاري كلينتون أول امرأة في سدة الرئاسة الأميركية، معضلة يتحتم إيجاد حل لها، فأي لقب يمكن إطلاقه على زوجها الرئيس الأسبق بيل كلينتون؟

وستكون هذه الحالة غير مسبوقة على صعيدين، إذ لم يسبق أن دخل رجل البيت الأبيض بصفته زوج رئيسة، ولم يسبق لرئيس أسبق أن كان زوجا لرئيسة. وقد يفرض لقب «السيد الأول» نفسه برأي الخبراء بدلا من «الرجل الأول» أو «الزوج الأول» أو أي لقب آخر.

وقالت ليزا جروتس الخبيرة في المسائل البروتوكولية منذ 15 عاما «لدينا ست نساء حاكمات في الولايات المتحدة، وأزواجهن يدعون بصورة غير رسمية السيد الأول».

لكن المسألة تزداد تعقيدا بالنسبة للزوجين كلينتون لأن بيل كلينتون (70 عاما) كان رئيسا بين 1993 و2001. وقالت آليدا بلاك من جمعية تاريخ البيت الأبيض، إنه بعد شغل منصب الرئاسة يحتفظ الرئيس باللقب لمدى الحياة.

أضافت «سيحتفظ بلقبه» وعملا بالبروتوكول سيكونان «الرئيسة كلينتون والرئيس السابق كلينتون». وتابعت «واجهنا الوضع نفسه مع عائلة بوش» التي أعطت رئيسين هما جورج دبليو بوش الرئيس ال43، ووالده جورج بوش الرئيس ال41. وقالت «كان لدينا الرئيس بوش والرئيس السابق بوش، هكذا كان يشار إليهما حين كانا يلتقيان».

وأوضحت أنه في حال فوز هيلاري في الانتخابات الرئاسية فإن «مكتب البروتوكول الرئاسي سيعمل مع آل كلينتون ليقرروا أي اسم جديد سيطلق على مكتب السيدة الأولى».

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا