• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الحراسة المشددة» تصيب عشاق «السامبا» بخيبة الأمل

جماهير البرازيل والأرجنتين تحول كأس العالم إلى ساحة حرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

كانت مدينة بيلوهوريزنتي مسرحاً لمواجهات عنيفة بين الجماهير البرازيلية والأرجنتينية فجر أمس الأول، وقبل المباراة التي جرت في المدينة، وجمعت منتخبي الأرجنتين وإيران، وانتهت لمصلحة «فرقة التانجو» بهدف، ومنذ ظهر الجمعة الماضي، كانت المناوشات بدأت بين المشاغبين من الطرفين، ولكن زادت وتيرتها، حتى وصلت إلى الذروة في الساعة الثانية صباح اليوم التالي، عندما بدأ الطرفان في التراشق بالزجاجات، والعلب الفارغة، وفي منظر أفسد الاحتفالية بالبطولة في المدينة.

وتحركت الشرطة العسكرية على الفور، بعد ورود أنباء المواجهات، وقامت بإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع من أجل تفريق الجموع، وتم اعتقال شاب أرجنتيني قام بإلقاء زجاجة فارغة على الشرطة، كما أشارت الأنباء إلى تعرض شاب آخر للإصابة.

من ناحية أخرى، وصل المنتخب البرازيلي إلى العاصمة برازيليا مساء أمس الأول ليخوض مباراته الأخيرة في دور المجموعات أمام المنتخب الكاميروني، وكانت الصدمة حاضرة على وجوه الجماهير البرازيلية التي كانت في استقبال «السليساو»، عندما لم تتمكن من مشاهدة أي من نجوم الفريق، بسبب إجراءات الحراسة المشددة التي رافقت الفريق.

وبمجرد الوصول توجهت البعثة إلى الفندق، حيث تواجد مئات المشجعين الذين انتظروا، هذه اللحظة طويلاً، ولكنهم أصيبوا بخيبة الأمل، ولم تتاح لهم الفرصة في رؤية اللاعبين، وهو ما دفع هذه الجماهير إلى إطلاق صيحات الاستهجان تجاه إدارة الفريق.

وقامت قوات الأمن البرازيلية بتشديد الإجراءات الأمنية، بعد وصول اللاعبين إلى الفندق، عقب تجمهر أعداد كبيرة من المشجعين، وتخوفاً من أن تجتاح هذه الجماهير فندق اللاعبين، تم زيادة عدد أفراد الأمن في المكان، ولم يكن هناك أي تصرفات سلبية من الجماهير، ولكنها بدأت في ترديد الأغاني، ومنها أغنية تقول كلماتها: «أين انتم، لقد جئنا هنا فقط لرؤيتكم».

وحاولت قوات الأمن إقناع الجماهير بمغادرة المكان والسماح للاعبين بالحصول على قسط من الراحة، ولكنها أصرت على البقاء، حيث كانت هذه الجماهير من مختلف الشرائح، وتواجدت العوائل والأطفال، بما فيهم الرضع، حيث أشار أحد الموجودين أنها فرصة لا تتكرر، ولن يحظى الحاضرون بفرصة إقامة كأس العالم في البرازيل مرة ثانية.

(ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا