• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

مدير أمن «الفيفا» يؤكد مراقبة كل «شاردة وواردة» لأن «الساحرة» تحت التهديد

رالف موشكا: التلاعب في نتائج المباريات مشكلة عالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

أكد رالف موشكا مدير الأمن في الاتحاد الدولي، أن كرة القدم مهددة عالمياً بمخاطر التلاعب في المباريات، كما أنها مهددة بالجرائم، ومجموعات الجريمة المنظمة التي تسعى للإخلال بقوانين اللعب النظيف في كرة القدم، وأضاف أن الجميع مطالبون بحماية نزاهة اللعبة والبطولات العالمية وهذا لا يتعلق بـ «الفيفا» فقط ولكنه يشمل مجتمع كرة القدم بأكمله وبـ209 اتحادات وطنية و6 اتحادات قارية، وهو ما دفع «الفيفا» لإنشاء إدارة أمنية لمحاربة التلاعب بنتائج المباريات وحماية نزاهة اللعبة.

وشدد على أن التلاعب في نتائج المباريات مشكلة عالمية، ولذا فمن الضروري البحث عن حلول عالمية، وهي تعتمد في المقام الأول على مبادرات النزاهة المقدمة من «الفيفا»، أما بالنسبة للاتحادات الوطنية، فالحل الأمثل هو من خلال تثقيف المجتمع دون الإخلال بمبادئ الرقابة والمتابعة والتحقيق، ولكن الثقافة هي مفتاح النجاح وسلاح الفوز في الحرب على هذه المشكلة.

وقال موشكا، إن إدارته تنظر في كل حالة وفي كل ادعاء يتعلق بالتلاعب في المباريات، ولكن «الفيفا» مسؤول فقط عن المباريات التي ينظمها، وهي كأس العالم على جميع الفئات، ولكنه ليس مسؤولاً عن كل مباريات البطولات التي تنظم على المستويات المحلية أو الإقليمية.

وأوضح أن الاتحاد الدولي ومن خلال الإدارة الأمنية قام بواجبه خلال عامي 2012 و2013، من خلال وضع القوانين الخاصة بالفساد والتلاعب في المباريات، والتركيز على اللاعبين والمدربين والحكام في الملعب، وكذلك وضع نظام صارم للعقوبات، أما خارج الملعب، فإن التركيز يكون على ميثاق الأخلاق، كما تم إقرار قانون أمن الملاعب، وهو الذي يتيح للإدارة الأمنية، حيث الدخول إلى الملاعب في المباريات التي تحوم حولها شبهات التلاعب.

وأضاف أنه ستكون هناك ورش عمل دولية ومحلية وكذلك مؤتمرات وخلال العامين الماضيين، قام «الفيفا» بإشراك 192 اتحاداً وطنياً من أصل 209 اتحادات هي الأعضاء في «الفيفا»، وهو ما يشكل 90% من المجموع العام من خلال الورش والمؤتمرات، ومن المفترض أن تشمل هذه الورش جميع الاتحادات في المستقبل القريب.

وقال موشكا إن «الفيفا» قام بتوقيع اتفاقية مع الإنتربول لمدة عشر سنوات، من أجل العمل معاً في هذا الخصوص، كما قام بإنشاء اتفاقيات شراكة، وقام بعقد اجتماعات مع الجهات المختلفة على المستوى الوطني، مثل الجهات السياسية ومديري شركات المراهنة، إضافة إلى الجهات الكروية، وأضاف أنه خلال الكونجرس طالب «الفيفا» الاتحادات الوطنية بإيجاد مبادرات لحماية النزاهة، وإيجاد برامج لمحاربة التلاعب بنتائج المباريات، حيث إنه من المهم عدم ترك الاتحادات الوطنية تعمل بمفردها، دون تقديم يد العون والمساعدة لها، وهذا هو ما يقوم به الاتحاد الدولي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا