• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

جدد رفضه الرحيل عن «أولد ترافورد»

«الجولدن بوي» يفضل دكة «الشياطين الحمر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 نوفمبر 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

«ارحموا عزيز قوم ذل».. هذا المثل العربي القديم ينطبق على واين روني الملقب بـ «الجولدن بوي» لاعب مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي. فرغم الصعوبات التي يواجهها والضغوط التي يتعرض لها جراء عدم المشاركة كأساسي في المباريات، والاكتفاء بجلوسه بديلاً على دكة الاحتياط، فإنه ما زال متمسكاً باللعب مع «الشياطين الحمر» وعدم التفكير في الرحيل حتى لو كان الثمن بقاءه على «الدكة» لفترات طويلة، نافياً بذلك الأنباء التي ترددت مؤخراً بشأن احتمالات بحثه عن نادٍ آخر يلعب له طالما أنه لم يعد يلعب أساسياً مع اليونايتد.

ونقل موقع «جول» الفرنسي عن صحيفة «الجارديان» الإنجليزية التي نشرت هذه المعلومات أن واين روني لا يفكر أيضاً في اعتزال اللعب الدولي مع منتخب «الأسود الثلاثة» مهما كانت فرص مشاركته في مباريات المنتخب ضئيلة، وأنه مستمر مع المنتخب إلى ما بعد نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وقالت الصحيفة في تقريرها إن الهدف الرائع الذي سجله روني يوم الخميس الماضي في مرمي فريق فناربخشه التركي في الدوري الأوروبي، وهي المباراة التي انتهت بخسارة اليونايتد 1/‏‏ 2، ربما لن يشفع له عند البرتغالي جوزيه مورينيو الذي قد يكون له رأي آخر في نهاية الموسم فيما يتعلق ببقاء أو رحيل روني.

جدير بالذكر أن آخر مشاركة لروني «31 عاماً» كأساسي مع اليونايتد في الدوري الإنجليزي «البريميرليج» يرجع تاريخها إلى 18 سبتمبر الماضي وكانت أمام فريق واتفورد وانتهت بخسارة «الشياطين الحمر»1/‏‏ 3. ولم يسجل روني سوى هدفين فقط في الدوري الإنجليزي منذ بداية الموسم. كما أن جاريث ساوثجيت المدير الفني المؤقت لمنتخب إنجلترا أخرج روني من تشكيلته الأساسية وأجلسه احتياطياً على دكة البدلاء.

وترتيباً على ذلك، يتوقع موقع «جول» أن يكون الدوري الأميركي أو الدوري الصيني هما الوجهتين المحتملتين لرحيل روني مع نهاية الموسم، رغم حرص اللاعب على تأكيد استمراره في «أولد ترافورد» لأطول فترة ممكنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا