• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

12 مليون تغريدة و58 مليون تعليق على مباراة

مواقع التواصل الاجتماعي تهزم الإعلام «التقليدي» فـــــي البرازيل 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

رضا سليم (دبي)

سحبت مواقع التواصل الاجتماعي البساط من وسائل الإعلام التقليدي في موقعة مونديال البرازيل 2014، وتفوقت المواقع في سرعة نقل الأخبار وردود الأفعال لدى اللاعبين والمدربين والإداريين وأيضا الجماهير، لتكون تلك المواقع «تويتر» و«فيس بوك» و«أنستجرام» و«واتساب» هي عنوان نسخة كأس العالم الحالية، خاصة أنها المرة الأولى التي يشهد فيها كأس العالم هذا التطور الكبير مع تلك الوسائط، ورغم أن «الفيس بوك» خرج للنور عام 2004، ولحق به «تويتر» في نهاية 2009، ثم »الأنستجرام« و«الواتساب»، إلا أن هذه المواقع لم تحدث هذه الضجة الكبيرة في النسخة الماضية من المونديال، وأكبر دليل على ذلك أن المباراة الافتتاحية بين البرازيل وكرواتيا في كأس العالم 2014 شهدت تبادل 12 مليوناً و200 ألف تغريدة، حسب ما أفاد موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بمشاركة أكثر من 150 دولة في «الدردشة» حول المباراة على الشبكة»، التي باتت تضم ما يفوق 255 مليون مستخدم ناشط حول العالم.

وكان نجم البرازيل نيمار أكثر لاعب ورد اسمه، على «تويتر»، خصوصا بعد تسجيله هدف جميل لـ«السيليساو»، تلاه أوسكار الذي سجل الهدف الثاني ومارسيلو الذي سجل الهدف الأول في مرمى بلاده، وتتصدر البرازيل عدد التغريدات متقدمة على كل المنتخبات المشاركة.

وذكر موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، أن فوز البرازيل على كرواتيا 3-1 في الافتتاح حظي بنحو 58 مليون تعليق، وهو خمسة أضعاف تعليقات المستخدمين على جوائز الأوسكار في وقت سابق من هذا العام.

هدف نيمار

وكان هدف نيمار الأول الذي منح البرازيل التعادل بعد هدف محرج سجله زميله مارسيلو بالخطأ في مرماه أكثر الأحداث التي حظيت بالتعليق، تلته ركلة جزاء مثيرة للجدل احتسبها حكم المباراة للبرازيل. واحتلت البرازيل صدارة الدول في تعليقات «فيس بوك»، بنحو 16 مليون تعليق خلال المباراة تلته الولايات المتحدة ثم إنجلترا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا