• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

هدف «الساحر» يصعد بالأرجنتين إلى الدور الثاني

ميسي: سعيد بالتأهل بعدما كنا في خطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يونيو 2014

سجل ليونيل ميسي هدفاً في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ليقود الأرجنتين للفوز على إيران 1 - صفر أمس الأول والصعود إلى دور الستة عشر في كأس العالم، وكادت الأرجنتين بهجومها القوي أن تخرج متعادلة رغم الاستحواذ على الكرة في الوقت الذي كانت الجماهير تتوقع حفلة من الأهداف على ملعب مينيرو بمدينة بيلو هويرزونتي. وبعد أن فشلت كل محاولات الأرجنتين لتسجيل هدف، تسلم ميسي الكرة من خارج منطقة الجزاء وسدد الكرة بقدمه اليسرى في الزاوية البعيدة لمرمى الحارس علي رضا، محرزاً هدف الفوز، وهو هدفه الثالث في جميع مباريات كأس العالم.

وأعرب النجم الأرجنتيني عن سعادته بالهدف، لكنه اعترف في الوقت نفسه بأن منتخب التانجو مازال «بحاجة إلى التحسن». وصرح ميسي عقب المباراة: «نحن أول من ندرك أننا لم نصل بعد لأفضل مستوى». وأضاف: «أنا سعيد للغاية بالهدف والصعود؛ لأننا كنا في خطر بالفعل، خاصة أن المباراة اتسمت بالصعوبة، بعدما لم يتركوا لنا مساحات خالية». وأوضح: «أن تكون قادراً على إنهاء المباراة بهذه الطريقة وتفوز في النهاية، فإنك تشعر بأنك أكثر هدوءاً».

واعترف ميسي بأن هدفه الثاني في المونديال البرازيلي كان مصدر ارتياح بالنسبة له. وأكد نجم برشلونة الإسباني: «كنا بحاجة إلى هذا الهدف من أجل التأهل، كانت الأمور ستختلف كثيراً لو انتهت المباراة بالتعادل السلبي؛ لأننا كنا مطالبين في هذه الحالة بالتغلب على نيجيريا في الجولة الأخيرة».

ورغم الفوز، لم يقدم المنتخب الأرجنتيني الأداء المنتظر، وظهر بشكل متواضع للغاية، وكان قريباً للغاية من تلقي خسارة مستحقة، لولا سوء الحظ الذي لازم لاعبي إيران الذين أهدروا فرصاً مؤكدة عدة في الشوط الثاني، بجانب الظلم التحكيمي الذي تعرض له المنتخب الآسيوي بعدما تغاضى حكم المباراة الصربي ميلوراد مازيتش عن احتساب ركلة جزاء مستحقة لإيران في الشوط الثاني، قبل أن يخطف ميسي هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع، فقد تعرض ميسي لرقابة صارمة من لاعبين أو ثلاثة في بعض الأوقات ولم يظهر كثيراً في الشوط الأول، وقال ميسي: «لاعبو إيران أدوا دورهم الدفاعي بشكل جيد، ولم يتركوا لنا مساحات لنقل الكرة في الخطوط الأمامية التي نشكل فيها خطراً على الخصم.. لقد حاولنا بكل الطرق إحراز هذا الهدف ولم نتمكن إلا في الدقائق الأخيرة». وأشار ميسي في معرض حديثه إلى الشعور بالعجز الذي انتاب المنتخب الأرجنتيني بمرور الوقت وفشله في اختراق الحصون الدفاعية الإيرانية، وقال: «لقد حاولنا وبحثنا عن هذا الهدف إلا إنه لم يأتي، ولحسن الحظ تمكنا من إحرازه في النهاية.. يجب أن نلعب المباراة حتى الدقيقة 90».

وأوضح قائلاً: «إيقاع اللعب كان بطيئاً بسبب أرضية الملعب الجافة والحرارة العالية.. عندما تواجه فريقاً يضع عدداً كبيراً من اللاعبين في الخطوط الخلفية يجب عليك نقل الكرة سريعاً؛ لأنك إن لم تفعل سيزداد الأمر صعوبة.. أردنا القيام بذلك، ولكن ظروف المباراة لم تسمح لنا».

ولم ينس الساحر الأرجنتيني الإشادة بحارس مرمى منتخب بلاده سيرخيو روميرو، حيث قال: «لقد كان رائعاً.. أداؤه كان مبعثاً لسعادته وسعادتنا بعد الجدل الذي دار حوله مؤخراً عقب فشله في الاستمرار مع موناكو».

واستقطب هدف ميسي الحاسم أرقاماً خيالية على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي. وحصل الهدف على 256246 تغريدة على تويتر في الدقيقة الواحدة، وهو أحد أعلى الأرقام منذ بداية البطولة، ويبقى الرقم القياسي بـ 261026 تغريدة للبطاقة الحمراء التي نالها البرتغالي بيبي في المباراة ضد ألمانيا. وقد اختير ميسي أفضل لاعب في المباراة التي استحوذت على 4, 5 مليون تغريدة على تويتر. وأشادت التغريدات أيضا بمنتخب غانا الذي كان متقدماً على نظيره الألماني قبل أن يتلقى هدف التعادل 2-2، وقد حظيت المباراة بـ9ر3 مليون تغريدة على «تويتر». (بيلو هوريزونتي - وكالات)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا