• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أبدى سعادته بالزيارة الثانية لـ «المغرب»

مارادونا : يتملكني الحنين إلى التدريب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 نوفمبر 2016

مراكش (جمال اسطيفي)

بدا الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا سعيداً بزيارته المغرب للمرة الثانية، مشيراً في ندوة صحفية عقدها أول من أمس السبت في مدينة مراكش، إلى أنه سيزور المغرب كثيراً في الفترة المقبلة. وقال : لقد اكتشفت بلداً خلاباً وساحراً ومضيافاً، فيه الكثير من المناطق التي تستحق الزيارة، ولذلك فإنني سأعود إلى هذا البلد في الفترة المقبلة.

وشدد مارادونا الذي لم تفارقه الابتسامة طيلة الندوة الصحفية على أنه لم يأت إلى المغرب من أجل المال، مضيفاً الحضور الكبير لعدد من نجوم الكرة السابقين في العالم أكبر دليل على أن لاعبي الكرة لا يفكرون في المال فقط، وأنهم يتحلون بخصال إنسانية رائعة. وتابع: مستعد من أجل السلام أن ألعب في أي مكان في العالم، مبرزاً مشاركته في مباراة في هذا الإطار في مدينة طنجة.

وتحدث مارادونا عن المنتخب المغربي قائلاً : أمامه فرصة سانحة للمشاركة في مونديال روسيا 2018، حيث يمتلك لاعبين جيدين، وبمقدوره ا أن يكون واحداً من بين فرسان المونديال.

وتابع: الكرة المغربية مليئة بالمواهب، وهذا لاحظته، صحيح أنها لم تصل بعد إلى مستوى الكرة الأوروبية، لكن وحده العمل من سيضع الكرة المغربية على الطريق الصحيح. وحول استعداده للتدريب في المغرب قال: لقد اشتقت كثيراً للتدريب، عندما أرى ما يفعله المدربون خلال المباريات تزداد رغبتي أكثر، علماً أنني في التجارب التي خضتها كمدرب لم أحصل على فرصتي كاملة، وبالنسبة لي ليس أمراً مستبعداً، فالمغرب كما قلت واحد من البلدان التي لا أمانع في العيش فيها، وإذا كان هناك عرض جدي وبمشروع واضح فإنني مستعد لمناقشته.

ودعا مارادونا إلى إعطاء اللاعبين أيضاً الحق في التصويت على البلد الذي سينظم كأس العالم.

وتابع: اللاعبون هم الحلقة الأهم، ولذلك أرى أن لابد من أن يكون لهم صوت في اختيار البلد المنظم لكأس العالم.

وعاد مارادونا ليفتح النار على من أسماهم «عواجيز الكرة»، في إشارة منه إلى جوزيف سيب بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي الذي عرض التصويت على تنظيم دورتي 2018 و2022 في نفس الوقت.

وأضاف: هذا الأمر لم يكن لائقاً، لقد أراد عواجيز الفيفا أن يأكلوا الكعكة كاملة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا