• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الطاقة الذرية» تطالب إيران بتطبيق «إعلان لوزان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يونيو 2015

فيينا (وكالات)

رأى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو أمس أن أي أبعاد عسكرية محتملة لبرنامج إيران النووي يمكن أن تتضح إذا تم تطبيق الاتفاق المبدئي الذي أبرم في أبريل بين طهران ومجموعة «5+1» التي تضم الدول الكبرى وألمانيا بالتفصيل.

وقال وسط مماطلة طهران في تحقيق تجريه الوكالة في برنامجها النووي «أنا واثق أن توضيح المسائل ذات الأبعاد العسكرية المحتملة ممكن خلال إطار زمني معقول إذا طبقت إيران الإجراءات الواردة في إعلان لوزان» (في إشارة إلى الاتفاق المبدئي بين طهران والقوى الست).

ووفق الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه في سويسرا في أبريل الماضي، يتعين على إيران أن تنفذ ما يسمى بالبروتوكول الإضافي الذي يعطي الوكالة الدولية للطاقة الذرية حق القيام بعمليات تفتيش أدق في المنشآت الإيرانية، لكن طهران تبعث برسائل متضاربة بشأن نوع التفتيش وقواعد الدخول إلى مواقع عسكرية مهمة.

وقال أمانو «تطبيق إيران للبروتوكول الإضافي سيزيد بشكل ملموس قدرة الوكالة على تقديم تأكيد له مصداقية لعدم وجود أي مواد أو أنشطة نووية غير معلنة».

وأضاف أمانو «الوكالة لا تزال مستعدة للإسراع في حل جميع القضايا العالقة، وذلك ممكن عبر زيادة تعاون إيران من خلال سماحها بالوصول إلى جميع المعلومات ذات العلاقة والوثائق والمواد الخاصة بالمواقع وموظفيها».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا